بوريس جونسون: الحكومة البريطانية وضعت خطة طوارئ لوفاتي

كشف رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون في مقابلة مع صحيفة "صن" أن الحكومة البريطانية وضعت خطة طوارئ لوفاته عندما تدهورت حالته الصحية وهو في العناية الفائقة يصارع مرض كوفيد-19 الناجم عن فيروس كورونا.

وعاد بوريس جونسون، 55 عاما، إلى العمل يوم الاثنين، بعد شهر من ثبوت إصابته بالفيروس. وأمضى 10 أيام في عزلة بداونينغ ستريت، مقر الحكومة البريطانية، لكنه نُقل لاحقا إلى مستشفى سانت توماس في لندن بعد تدهور حالته، حيث تلقى علاجا بالأكسجين، وقضى ثلاث ليال في العناية الفائقة.

ونقل موقع سكاي نيوز عربية عن الصحيفة قول جونسون: "كانت لديهم استراتيجية للتعامل مع سيناريو على غرار وفاة ستالين.. كانت لحظة صعبة، لن أنكرها".

وبعد خروج جونسون، قال مستشفى سانت توماس إنه سعيد لرعايته رئيس الوزراء، لكنه لم يقدم أي تفاصيل عن خطورة مرضه، بخلاف أنه تلقى العلاج في العناية الفائقة.

وعن معركته مع كوفيد-19، قال جونسون "كان لدى الأطباء كل الترتيبات لما يجب فعله إذا تدهورت الأمور بشدة".

وقال إن الأطباء ناقشوا وضعه على جهاز التنفس الصناعي.

كلمات دالة:
  • فيروس كورونا ،
  • بوريس جونسون،
  • بريطانيا
طباعة Email
تعليقات

تعليقات