ما أول مكان توجهت إليه النساء فور تخفيف الحظر في النمسا؟

مع تفعيل النمسا المرحلة الثانية من إجراءات تخفيف القيود الخاصة بمواجهة فيروس «كورونا»، فتحت قطاعات خدمية وترفيهية أبوابها مجدداً، وأعادت ترتيب الأولويات بالنسبة للرجال والنساء. فبينما لوحظ ازدحام محلات الإلكترونيات بالزبائن الرجال، كانت النساء يتوافدن على مكان آخر.

 

 



وأظهرت صور بثتها وكالة الأنباء العالمية، ازدحاماً في صالونات الحلاقة وتصفيف الشعر ومستحضرات التجميل، للاستمتاع بتخفيف إجراءات العزل العام التي استمرت لسبعة أسابيع، بسبب تفشي فيروس «كورونا»، على الرغم من أن هذه الخطوة، ربما تكون سبباً في تفشي العدوى مجدداً.


وبحسب ما نقلته وكالة رويترز، قالت جيرتروت شوبرت، وقد بدت عليها السعادة الغامرة بعد قص وصبغ شعرها في صالون هير كونسيبت في فيينا، الذي كان الحجز فيه كامل العدد لمدة ثلاثة أسابيع مقبلة «بعد سبعة أسابيع، لم يكن من الممكن فيها تحديد موعد، كنت محظوظة كثيراً للحصول على أول موعد مع مصفف شعري».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات