1.870 مليون إصابة و116 ألف وفاة حول العالم

6 دول تجاوزت الصين في عدد الإصابات جراء كورونا الجديد

أكدت آخر الاحصائيات المتعلقة بتطورات انتشار فيروس كورونا المستجد «كوفيد ـ 19» حول العالم أن 6 دول حتى الآن تخطت الصين في عدد الإصابات جراء كورونا المستجد و5 دول تخطتها في عدد الإصابات والوفيات معا، منها 5 دول أوروبية شملت إسبانيا وإيطاليا وفرنسا وألمانيا وبريطانيا إضافة إلى الولايات المتحدة ألأمريكية.

وأظهرت أحدث البيانات أن إجمالي عدد حالات الإصابات بفيروس «كوفيد ـ 19» حول العالم بلغ حتى الساعة الثامنة مساء بتوقيت الإمارات مليونا و870 ألف إصابة في مختلف دول العالم، فيما بلغ إجمالي عدد الوفيات جراء الفيروس 116 ألف حالة وفاة، في الوقت الذي بلغ فيه إجمالي حالات الشفاء نحو 441 ألف حالة.

وبينت الإحصائيات أن الصين التي كانت تعد بؤرة انتشار المرض سابقا، توقفت عند عدد إصابات بلغ 83.2 ألف إصابة، في حين تجاوزت الإصابات في الولايات المتحدة الأمريكية 558 ألف إصابة منها 494 ألف حالة نشطة، وحوالي 22 ألف وفاة، وشفاء 42 ألف حالة، كما بلغ إجمالي الإصابات في إسبانيا 169.5 ألف إصابة، منها 87 ألف حالة نشطة، و17.4 ألف حالة وفاة، وشفاء 64.7 ألف حالة، في حين بلغ إجمالي الإصابات في إيطاليا 156.4 ألف إصابة، منها 102 ألف حالة نشطة، ووفاة 19.9 ألف حالة، و34 ألف حالة تعاف.

وكشفت البيانات أن عدد الإصابات الإجمالي في فرنسا بلغ 133.6 ألف إصابة منها 92 ألف حالة نشطة، ووفاة 14.4 ألف حالة، إضافة إلى 27.5 ألف حالة تعاف، بينما بلغ عدد الإصابات التراكمية في ألمانيا 127.8 ألف إصابة، منها 60 ألف حالة نشطة، ووفاة 3 آلاف حالة وشفاء 64.3 حالة، في الوقت الذي سجلت في المملكة المتحدة 89.6 ألف إصابة منها 78 ألف حالة نشطة ووفاة 11.3 ألف حالة وشفاء 3.3 آلف حالة شفاء.

وذلك في الوقت الذي تسجل فيه إيران 73.3 ألف إصابة و4.6 الف وفاة، وتركيا 56.9 الف إصابة و1.2 حالة وفاة و30 ألف إصابة في بلجيكا و3.9 ألف حالة وفاة، وسلجت هولندا 26.7 الف إصابة 2.8 ألف وفاة، بينما سجلت سويسرا 25.6 ألف إصابة  و1.1 ألف وفاة، و24.4 ألف إصابة في كندا و717 حالة وفاة،  وفي البرازيل 22.3 ألف إصابة و1.3 ألف وفاة، وسجلت روسيا 18.3 ألف إصابة وو140 حالة، والبرتغال 17 ألف إصابة و535 حالة وفاة، واستراليا 14 ألف إصابة و368 حالة وفاة واقل من 10 آلاف إصابة في كل من فلسطين والسويد وكوريا الجنوبية والهند وبيرو.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات