«كورونا» يتغلغل في أكبر حي فقير في الهند

ارتفعت حالات الإصابة بمرض كوفيد-19 في حي دارافي الفقير المكتظ في بومباي الذي يعتبر واحداً من أكبر الأحياء الفقيرة في آسيا، إلى 43 حالة من بينها 4 وفيات، بحسب ما أفاد مسؤولون، اليوم، مع زيادة عدد الفحوص في مساعي احتواء الوباء.

ومنذ تسجيل أول وفاة في مطلع أبريل، عززت السلطات الهندية إجراءاتها لإغلاق المناطق التي ظهرت فيها الحالات في حي دارافي الذي يسكنه نحو مليون شخص. ولكن تم الإبلاغ عن 15 حالة إصابة جديدة ووفاة ليل السبت الأحد، ما رفع عدد الإصابات إلى 43 في الحي الذي اشتهر بسبب فيلم «سلامدوغ مليونير» الفائز بجائزة أوسكار، بحسب ما أفاد المتحدث باسم مجلس بومباي فيجاي خابيل-باتيل.

وأقيمت مراكز فحص في الأيام الأخيرة لرصد حاملي الفيروس الذين لا تظهر عليهم أعراض، بحسب خابيل-باتلي«، مضيفاً»نتيجة لذلك ظهرت المزيد من حالات الإصابة المؤكدة«.

وصرح لوكالة فرانس برس»أقمنا معسكرات طبية واسعة النطاق في دارافي ومناطق أخرى في بومباي لاختبار المزيد من الأشخاص والتأكد من عدم تجاهل حاملي الفيروس لمجرد أنه لا تظهر عليهم أعراض«.

كما أغلق المسؤولون المحليون جميع المتاجر، باستثناء الصيدليات، بالقرب من ما يسمى»مناطق الاحتواء" في دارافي اعتباراً من الجمعة للحد من تواجد الأشخاص في الأماكن العامة.

وحذر الخبراء من أن الوباء يمكن أن ينتشر بشكل كبير وسريع في الأحياء الفقيرة التي يستحيل فيها التباعد الاجتماعي والعزل الذاتي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات