انقطاع الزوار يصيب حيوانات حديقة برلين بالملل!

تتلفت حيوانات حولها من وراء الأقفاص في دهشة ربما، ما كل هذا الهدوء؟ أين ذهب الزوار؟ ولا من مجيب عن أسئلتها، ما من أحد ليقول لها: إنّ فيروس «كورونا» قد فرض الإغلاق العام وحظر التجول والتنزه باليوم ليس كما الأمس القريب. اهتزّ العالم الذي يحيط بالقرود في حديقة حيوان العاصمة الألمانية برلين، جراء الصمت المطبق في محيط أقفاصها، فيما تفتقد بعض الحيوانات زوراها، كما تقول الناطقة باسم الحديقة، فيلين هاشميستر، مشيرة إلى أنّ القرود بشكل خاص تستمتع بمشاهدة الناس.

ليست القرود وحدها بطبيعة الحال، فعجول البحر والببغاوات تستهويها كذلك مشاهدة جموع الزوار المتدفقة، التي تسير بجوار أقفاصها، فيما أصبحت اليوم تشعر بالملل مع امتناع الزوار عن ارتياد الحدائق تطبيقاً لإجراءات العزل. ويتفق مع راسم بابان مدير حديقة حيوان هيلابرون بميونيخ مع هذا الرأي، لافتاً إلى أن كثيراً من الحيوانات تبدي اهتماماً كبيراً بالتفاعل مع القائمين على رعايتها. ويشير إلى أنّ الحيوانات تشعر بالمرح عندما ترى زائراً.

ولاحظ القائمون على رعاية الطيور في حديقة حيوان برلين، أنها ترتبط ببعضها البعض بدرجة أكبر، في حالة عدم وجود زوار يجعلونها في حالة تشتت ذهني وعدم تركيز. ومع حلول فصل الربيع قد يصبح عدم وجود زوار نعمة، فيما تقول الناطقة باسم الحديقة ضاحكة: «ربما بعد أزمة «كورونا» لن تشهد حدائق الحيوان وحدها ازدهاراً في المواليد».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات