«كورونا» يطيح بوزير محلي في أستراليا

استقال وزير الفنون بولاية نيو ساوث ويلز الأسترالية من منصبه اليوم الجمعة بعدما تبين أنه يقيم في منزل ساحلي لقضاء العطلات خاص به، رغم الحظر المفروض على التنقلات غير الضرورية.

وغرمت الشرطة السائقين آلاف الدولارات لكسر قواعد الإغلاق في اليوم الأول من عطلة عيد الفصح.

وأعلن وزير الفنون في نيو ساوث ويلز، دون هاروين، استقالته من منصبه بعدما صورته وسائل الإعلام وهو يتسوق لشراء ملابس، ويعيش في منزل العطلات الساحلي الخاص به بدلاً من البقاء في شقته داخل المدينة، وهو ما يمثل خرقاً لقواعد الإغلاق.

وكان رئيس الوزراء سكوت موريسون دعا الأستراليين إلى البقاء في منازلهم، وعدم الذهاب إلى منازل العطلات، في إطار جهود منسقة للحد من انتشار فيروس كورونا (كوفيد-19).

وقامت الشرطة بتغريم هاروين ألف دولار (634 دولارا) في وقت مبكر صباح اليوم لخرقه نظام الصحة العامة، ولكنه استقال في وقت لاحق في ظل ضغوط سياسية.

وقال هاروين في بيان أوردته شبكة «أيه بي سي» الإذاعية: «لا يوجد ما هو أهم من عمل الحكومة في مكافحة أزمة فيروس كورونا».

وأضاف: «لن أسمح لظروفي بأن تكون بمثابة تشتيت لهذا العمل، وأشعر بالندم الشديد أن ترتيباتي السكنية أصبحت مشكلة خلال هذا الوقت».

وحظرت السلطات الأسترالية على المواطنين مغادرة المنازل خلال عطلة عيد الفصح، إلا في حال الضرورة، مثل شراء مواد غذائية أو ممارسة الرياضة. ويمكن للشرطة تغريم أي شخص يوجد خارج المنزل بدون سبب ضروري.

وقالت شرطة ولاية كوينزلاند إنها غرمت سائقين إجمالي 24 ألف دولار اليوم، «الجمعة العظيمة» لقيادة سياراتهم لأسباب غير ضرورية.

وقال مسؤولو الصحة إن حصيلة الوفيات في أستراليا جراء الإصابة بمرض «كوفيد-19» الذي يسببه فيروس كورونا، قد زادت بواقع ثلاث حالات وفاة لتصل إلى 54 حالة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات