زوّر شهادة وفاة لنفسه ليفلت من حظر التجوال

في ظل توقف الحياة الطبيعية في الهند الناتج عن حظر التجوال الكلي الذي تخضع له البلاد، ضمن الإجراءات التي اتخذتها الحكومة الهندية للوقاية من فيروس «كورونا»، يسيطر على البعض التوتر والخوف، في حين أن معظم الناس يلتزمون بالقواعد، ويتّبعون الإغلاق لحماية أنفسهم والآخرين من الفيروس، وهناك عدد قليل ممن يشعرون بأن القيود لا تنطبق عليهم ويمكنهم تجاوزها.

في إحدى هذه الحالات لجأ رجل إلى حيلة للالتفاف على الإجراءات، حيث قام من خلال التزوير، بإعداد شهادة وفاة لنفسه من أجل الوصول إلى المنزل خلال فترة الإغلاق. الرجل الذي يعرف باسم حكم الدين مقيم في قرية سيلان بمقاطعة جامو وكشمير، قام بمساعدة ثلاثة من أصدقائه بتزوير شهادة وفاة له، واستأجر سيارة إسعاف خاصة للوصول إلى قريته.

كان الرجل يخضع لعلاج بمستشفى الكلية الطبية الحكومية، بعد أن أظهر تحليل «كورونا» الخاص به إصابته، لكنه قرر ترك المستشفى. ولأنه لم يتمكن من الحصول على سيارة للعودة إلى المنزل بسبب حظر التجوال، اتفق مع ثلاثة آخرين وزوّر شهادة «وفاته» وتقريراً من المستشفى يفيد بإعادة جثته إلى قريته، وذلك للسفر في سيارة إسعاف خاصة دون شكوك.

ومع ذلك لم تسر الأمور حسب خطتهم، حيث اعترضت إحدى دوريات الشرطة سيارة الإسعاف للتفتيش، ووجد الرجل داخلها على قيد الحياة، وبناء عليه اعتقل عناصر الشرطة الرجال الأربعة وأرسلوهم إلى مرفق الحجر الصحي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات