الطبيب العام الأمريكي: الأسبوع الجاري سيكون أسوأ من 11 سبتمبر

حذر جراح الولايات المتحدة العام، جيروم آدامز، من أن الأسوأ لم يأت بعد فيما يتعلق بتفشي وباء كورونا المستجد المسبب لمرض "كوفيد 19".

وقال أدامز في تصريحات لشبكة "فوكس نيوز" الأمريكية: "على الجميع أن يتوقع أسبوع أحزان.. هذا الأسبوع هو الأسوأ في تاريخ الولايات المتحدة، سيكون أسوأ من هجمات 11 سبتمبر 2001 أو بيرل هاربر".

​وتابع الجراح العام قائلا: "على الأمريكيين أن يستعدوا لتداعيات التدهور الناجم عن تفشي فيروس كورونا المستجد، هذا سيكون الأسبوع الأصعب والأكثر حزنا في حياة معظم الأمريكيين، بصراحة تامة".

وصرح آدمز: "لن تكون محلية فقط بل ستشمل كل الولايات، وأريد أن تدرك أمريكا ذلك".

 وكشف أن هناك ضوءا في نهاية النفق إذا قام كل شخص بدوره في الثلاثين يوما القادمة،  وفقا لما نقله موقع روسيا اليوم.

جدير بالذكر أن إدارة ترامب أيضا أكدت أن الأسوأ لم يأت بعد بالنسبة للعديد من الولايات.

وتجاوز عدد المصابين في الولايات المتحدة 300 ألف إصابة، وارتفعت أعداد الوفيات 9000 شخص، بينهم أكثر من 3500 حالة وفاة في ولاية نيويورك وحدها.

وصدرت أوامر في معظم أنحاء البلاد بالبقاء في المنزل، وقال مسؤولون اتحاديون إنهم رأوا دلائل تشير إلى أن الناس يستمعون إلى الرسالة المتعلقة بالتباعد الاجتماعي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات