سياسيون ورياضيون وفنانون داهمهم كورونا

انضمت المغنية البريطانية ماريان فايثفول إلى لائحة الشخصيات الشهيرة المصابة بفيروس كورونا المستجد الذي أودى الأربعاء بحياة الموسيقي الأمريكي إليس مارساليس.

أما عن السياسيين فقد توفي رئيس كونغو برازافيل الأسبق جاك يواكيم يومبي أوبانغو الاثنين في فرنسا إثر إصابته بفيروس كورونا المستجد عن عمر ناهز 81 عاماً.

وفارق الوزير السابق والشخصية البارزة في اليمين الفرنسي باتريك ديفيجيان الحياة ليل 28-29 مارس أيضاً بسبب كورونا المستجد.

وقد قرر رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون المصاب بفيروس كورونا المستجد الجمعة تمديد مدة حجره الصحي في داونينغ ستريت مقر الحكومة البريطانية ومكان إقامته.

وخرجت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل التي كانت في العزل المنزلي بسبب لقائها طبيباً مصاباً بالفيروس، من الحجر الجمعة بعدما جاءت نتيجة ثلاثة فحوصات خضعت لها سلبية.

أنهى الاثنين الأمير تشارلز وريث العرش البريطاني مدة حجره، وكذلك أمير موناكو ألبير الثاني منذ 31 مارس.

وأعلن كبير مفاوضي الاتحاد الأوروبي حول بريكست ميشال بارنييه (69 عاماً) إصابته بفيروس كورونا المستجد في 19 مارس.

في إسرائيل، جاءت نتيجة فحص وزير الصحة اليهودي الأصولي ياكوف ليتزمان الخميس إيجابية، ما دفع لعودة رئيسة الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو إلى حجر صحي إلزامي.

لا يزال رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو بالعزل منذ إعلان إصابة زوجته صوفي بالمرض، وذلك رغم شفائها.

أعلنت الرئاسة الفنلندية إصابة الرئيس السابق الحائز جائزة نوبل للسلام مارتي أهتيساري (82 عاماً) بفيروس كورونا المستجد.

شفيت الناشطة البيئية غريتا تونبرغ بعد إصابتها "على الأرجح" بالفيروس.

أما الفنانون، فقد نقلت المغنية البريطانية ماريان فايثفول أيقونة الستينيات والبالغة من العمر 73 عاماً إلى مستشفى في لندن بعد تأكد إصابتها بفيروس كورونا المستجد، كما أعلن السبت مكتبها الذي أشار إلى أن حالتها "مستقرة".

وتوفي الموسيقي الأمريكي إليس مارساليس الذي يعتبر بمثابة أب موسيقى الجاز في الولايات المتحدة الأربعاء إثر إصابته بالوباء عن 85 عاماً.

أودى الفيروس أيضاً بحياة عازف الساكسوفون الكاميروني الشهير مانو ديبانغو في فرنسا عن 86 عاماً، وأيضاً بالكاتب المسرحي الأمريكي تيرينس ماكنالي عن 81 عاماً.

في المقابل، شفي الممثل الأمريكي توم هانكس وزوجته المغنية والممثلة ريتا ويلسون من المرض وعادا إلى بيتهما في لوس أنجليس بعد أسبوعين من الحجر في أستراليا.

خرج مغني الأوبرا الإسباني بلاسيدو دومينغو البالغ من العمر 79 عاماً الاثنين من المستشفى الذي أدخل إليه في المكسيك إثر إصابته بالمرض.

أعلن المغنيان الفرنسيان باتريك بروييل وشارل إيلي كوتور الخميس إصابتهما بالفيروس.

أعلن المغني الكندي الشاب ليني-كيم البالغ من العمر 21 عاماً أيضاً إصابته بالمرض.

وأنهى الممثل البريطاني إدريس إلبا الذي كان حاملاً للفيروس، لكن دون عوارض إنهاء فترة عزله في 31 مارس.

وأصيب الكاتب التشيلي البالغ من العمر 70 عاماً لويس سيبولفيدا الذي يعيش في شمال إسبانيا بالفيروس، ولا يزال في المستشفى. وقد شعر بالأعراض الأولى في 25 فبراير، بعد يومين من عودته من مهرجان أدبي في البرتغال.

وفي عالم الرياضة، توفي الرئيس السابق لنادي ريال مدريد لورينزو سانز في 21 مارس إثر إصابته بالفيروس.

كما أصيب عدة لاعبين في فريق يوفنتوس تورينو لكرة القدم بينهم الفرنسي بليز متويدي، بطل العالم في كرة القدم مع المنتخب الفرنسي في 2018، والذي لا يزال في العزل، كما أصيب المهاجم الأرجنتيني باولو ديبالا الذي أكد في 27 مارس أن حالته "تحسنت كثيراً".

وأعلن نادي ميلان الإيطالي لكرة القدم إصابة أسطورته المدافع السابق باولو مالديني ونجله دانيال بفيروس كورونا المستجد.

وفي إنكلترا، شفي مدرب فريق أرسنال ميكيل أرتيتا الإسباني بعدما أعلن إصابته في 12 مارس.

أصيب بالفيروس أيضاً التركي فاتح تيريم مدرب فريق غلطة سراي، كما نقل حارس المرمى التركي روستو ريتشبار إلى المستشفى في 28 مارس بسبب إصابته.

طال الوباء أيضاً رجل الأعمال الأمريكي وصاحب فريق نيويورك نيكس لكرة السلة جايمس دولان.

جاءت فحوصات 14 على الأقل من لاعبي كرة السلة في الدوري الأمريكي للمحترفين إيجابية. شفي منهم رودي غوبرت ودونوفان ميتشل وكريستيان وود وماركوس سمارت.

كما شفي أيضاً نجم فريق فرنسا للكرة الطائرة ارفين نغابيث.

كلمات دالة:
  • فيروس كورونا ،
  • كوفيد-19،
  • سياسيون،
  • رياضيون،
  • عالمي،
  • إصابة
طباعة Email
تعليقات

تعليقات