آخر تطورات انتشار فيروس كورونا في العالم

في ما يلي التطورات الأخيرة لتفشي وباء كوفيد-19 الذي أسفر عن وفاة أكثر من 53 ألف شخص في العالم، بما في ذلك الأرقام والإجراءات الجديدة.

- أكثر من مليون إصابة -

بلغ عدد المصابين بفيروس كورونا المستجد في العالم 1,035,386 شخصا توفي منهم 53 ألاف و693، في 188 بلدا ومنطقة، حسب أرقام وضعتها وكالة فرانس برس استنادا إلى مصادر رسمية حتى الساعة 11,00 ت غ الجمعة.

سجلت إيطاليا رسميا 13,915 وفاة واسبانيا 10,935 والولايات المتحدة 6058 وفرنسا 5387.

نصف الإصابات المؤكدة أحصيت في أوروبا وربعها في الولايات المتحدة والربع الأخير في بقية أنحاء العالم.

- مستشفى ميداني-

أقيم مستشفى ميداني في مركز مؤتمرات في لندن بعدما جهّز في أقل من عشرة أيام بمساعدة الجيش. قدرته الأساسية 500 سرير ويمكن أن تصل الى أربعة آلاف سرير أي ما يعادل قدرة استيعاب 10 مستشفيات عادية.

- أربعة آلاف مليار دولار-

توقّع بنك التنمية الآسيوي الجمعة أن تراوح كلفة تداعيات تفشي فيروس كورونا المستجد على الاقتصاد العالمي بين ألفي مليار و4100 مليار دولار، أي ما يعادل 2,3 إلى 4,8 % من الناتج الإجمالي المحلي العالمي.

- نصف البشرية تخضع للعزل -

دعي أكثر من 3,9 مليارات شخص، أي نصف سكان العالم، إلى البقاء في منازلهم لوقف انتشار الوباء في أكثر من 90 دولة ومنطقة بحسب حصيلة لوكالة فرانس برس.

تايلاند كانت آخر دولة تنضم الى هذه المجموعة الجمعة عبر فرض حظر تجوال ليلي.

- انتهاء الحجر الصحي لميركل-أنهت المستشارة الألمانية انغيلا ميركل فترة الحجر الصحي الممتدة ل14 يوما بعد اجراء ثلاثة فحوصات للكشف عن كوفيد-19 وجاءت نتيجتها سلبية. وكان قرار عزل نفسها جاء بعد احتكاكها بطبيب مصاب بالفيروس.

- جونسون باق في الحجر الصحي-

أعلن رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون المصاب بفيروس كورونا المستجد، الجمعة، تمديد حجره الصحي لأكثر من الأيام السبعة التي أوصت بها السلطات الصحية البريطانية، الى حين لا يعود يعاني من أي عوارض للمرض.

- الرجال الاثنين النساء الثلاثاء-

في البيرو وبنما حيث تم الحد من تنقلات السكان، لم يعد يسمح للنساء والرجال الخروج من منازلهم في اليوم نفسه للقيام بالمشتريات.

- غوغل في مساعدة السلطات-

ستنشر مجموعة "غوغل" بيانات عن مواقع مستخدميها حول العالم اعتبارا من الجمعة للسماح للحكومات بقياس مدى فعالية إجراءات التباعد الاجتماعي المفروضة لمكافحة فيروس كورونا المستجد، على ما أعلن عملاق التكنولوجيا.

- مسلسلات رمضان؟-

تواجه مسلسلات رمضان المرغوبة في منطقة الشرق الأوسط صعوبة في إبقاء آلات تصويرها تعمل قبل ثلاثة أسابيع من بداية شهر الصوم.
فقد فرضت دول في المنطقة قيودا مشدّدة بهدف الحد من انتشار الفيروس، ما أجبر العديد من استديوهات التصوير على إغلاق أبوابها أو العمل في ظل إجراءات حماية صارمة.

- ضوء في مواجهة "الظلام"-

في الهند حيث تفرض اجراءات عزل السكان، دعا رئيس الوزراء ناريندرا مودي الى انارة شمعة او مصباح او حتى استخدام الهاتف النقال او قنديل مساء الاحد من شرفات المنازل او النوافذ "لتحدي ظلام فيروس كورونا المستجد".

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات