وضع 600 ألف نسمة قيد العزل في وسط الصين


 


وُضع حوالي 600 ألف شخص هم سكان منطقة جيا في مقاطعة هينان في وسط الصين في العزل بعد اكتشاف إصابة امرأة زارتها بوباء كوفيد- 19، في حين تخشى البلاد من موجة داخلية جديدة.

يبدو أن الصين، التي شهدت أول إصابة بفيروس كورونا المستجد في نهاية العام الماضي، تمكنت من احتواء الوباء إلى حد كبير. لكن السلطات تعرب عن قلقها من عودة المرض إلى أراضيها وبخاصة عبر القادمين من الخارج.

وأعلنت محافظة جيا، الواقعة على بعد حوالي 800 كلم من بكين، الاربعاء ان سكانها لم يعد بإمكانهم مغادرة منازلهم دون تصريح.

ويسمح، بموجب تعميم نشر عبر الإنترنت، للأشخاص الذين بحوزتهم تصريح خاص فقط التوجه إلى عملهم كما يمكن للمركبات السير بالتناوب بحسب رقم لوحتها.
لكن تبين أن امرأة زارت المحافظة مصابة بالمرض وفق التحاليل التي أجرتها بعد أن اختلطت بطبيب لم تظهر عليه أعراض المرض، وفقا للسلطات.

واعلنت الصين الخميس عن 55 إصابة جديدة لدى أشخاص لا تبدو عليهم أية أعراض، أي لا يعانون من ارتفاع الحرارة أو السعال اللذين يميزان وباء كوفيد-19. وبات عدد المصابين ممن لا تظهر عليهم أعراض 1075 شخصاً.

كما أشارت إلى تسجيل 35 حالة جديدة لدى أشخاص قدموا من الخارج لترتفع حصيلة الإصابات الوافدة إلى 841.

وقد أعلنت بكين عن سلسلة اجراءات مشددة لوقف حركة الوافدين الى البلاد بما يشمل حظر الاجانب من دخول الصين واجراء فحوصات للقادمين من الخارج ما يجعل من الاسهل تحديد المصابين الذين لا تظهر عليهم أعراض المرض.

وبات هناك 81589 إصابة في الصين مع 3318 وفاة ومعظمهم في ووهان كبرى مدن مقاطعة هوباي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات