شاهد.. مسافرة من ألمانيا إلى الصين تقفز من حافلة هربا من الحجر الصحي

ضبطت السلطات في الصين شابة صينية بعد محاولتها الهرب من الحجر الصحي لفيروس كورونا على الرغم من إصابتها بالحمى.

وقد عادت الشابة، وهي مواطنة صينية ، جواً إلى وطنها من ألمانيا، حيث كانت تدرس،  تفاديا للفيروس الذي بدأ يتفشى بسرعة متزايدة.

وتظهر لقطات فيديو تداولها مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي الشابة وهي تقفز من نافذة حافلة كانت ستأخذها إلى منشأة عزل صحي في المطار. ولكن مجموعة من ضباط الصحة أوقفوها على الفور.

جاء ذلك بعد أن سارع الطلاب الصينيون في الخارج للحصول على تذكرة للعودة إلى وطنهم بعد أن انخفضت حالات الإصابة بعدوى كورونا بشكل حاد في الصين وارتفاعها بشكل كبير في أوروبا.

وحذرت وسائل الإعلام الصينية الحكومية من أن "أسراب المسافرين" ستؤدي على الأرجح إلى موجة ثانية من الإصابات بعد أن احتوت الدولة الوباء إلى حد كبير.

وأفادت التقارير أن الطالبة كانت تعاني من الحمى بشكل مستمر بعد وصولها إلى مدينة تشينغداو شرق الصين من فرانكفورت يوم 29 مارس.

وبحسب الصحافة المحلية، فإن المقيمة كانت حريصة على العودة إلى المنزل أثناء محاولتها الفرار. وقد أظهرت في وقت لاحق نتائج سلبية للفيروس التاجي ومع ذلك تم وضعها تحت عزلة إلزامية احترازيا.

وأمر المسؤولون الصينيون بفرض الحجر الصحي على المسافرين القادمين من الدول المصابة بالفيروسات لمدة 14 يومًا. كما تم تخفيض الرحلات الدولية حيث تسعى الدولة للحد من العدوى.

 

كلمات دالة:
  • الصين،
  • فيروس كورونا،
  • ألمانيا
طباعة Email
تعليقات

تعليقات