«الصحة العالمية» تبعث برسالة طمأنة للعالم بشأن «كورونا»

موظفة صحة تجري اختبارات الفيروس في مختبر في برلين | رويترز

أرسلت منظمة الصحة العالمية، رسائل اطمئنان للعالم، بوجود مؤشرات لتباطؤ في تفشي «كورونا» (كوفيد-19) في القارة الأوروبية، حيث تصدر إيطاليا أعلى حالات الوفاة بسبب الفيروس على مستوى العالم.

واعتبر مدير الفرع الأوروبي في منظمة الصحة العالمية، هانس كلوغي، أمس، أن هناك «مؤشرات مشجعة» لتباطؤ في تفشي الفيروس في القارة العجوز، رغم خطورة الوضع الحالي.

وقال كلوغي خلال مؤتمر صحافي، عبر الفيديو، من كوبنهاغن «رغم أن الوضع لا يزال مقلقاً جداً، لكننا بدأنا نرى مؤشرات مشجعة».

وأضاف أن إيطاليا التي تسجل أكبر عدد من الإصابات في أوروبا «بدأت تشهد معدل ارتفاع بالإصابات أقل بقليل من السابق، رغم أنه لا يزال مبكراً القول إن الوباء بلغ ذروته في البلاد».

ورحب في الوقت ذاته بـ «تدابير غير مسبوقة لردع انتشار المرض، ووقف انتقال عدوى الوباء، الذي يتيح لنا مزيداً من الوقت، ويخفف الضغط على أنظمتنا الصحية». وأضاف أنه يتعين تقدير الأثر الدقيق لهذه التدابير، التي لها تكلفة اقتصادية واجتماعية.

وقال إن على الحكومات والشعوب أن تعي «الواقع الجديد» الذي خلقته الجائحة، وأن تتحضر لاستمرار ذلك لوقت طويل، موضحاً «لن يكون الأمر مجرد سباق سريع، بل ماراثون».

بدوره، نقلت وسائل إعلام رسمية، عن الرئيس الصيني شي جينبينغ، قوله في رسالة لمنظمة الصحة العالمية، إن سيطرة بلاده على تفشي فيروس «كورونا» مستمر في التحسن، وإنها ستواصل تقديم أقصى ما يمكنها من دعم لمكافحة الفيروس عالمياً.

ولم يسجل بر الصين الرئيس أي حالات انتقال للعدوى بالفيروس محلياً للمرة السادسة في ثمانية أيام، في حين فتح إقليم هوبي، الذي ظهر فيه الفيروس لأول مرة، حدوده.

أمر مهم

من جهته، دعا الرئيس الألماني، فرانك-فالتر شتاينماير، المواطنين والمجتمع الدولي، للتضامن، واصفاً إياه بأنه أمر مهم ووجودي حالياً.

وفي رسالة فيديو مصورة، تم بثها أمس، أشاد شتاينماير في الوقت ذاته، بـ «البطلات والأبطال في أزمة فيروس «كورونا»»، مثل الأطباء والممرضين والعاملين بمتاجر السوبر ماركت، وأي أشخاص يساعدون غيرهم.

وأكد الرئيس الألماني أن الوصية الكبرى للوقت الحالي، هي «حفظ مسافة» مع الآخرين، موضحاً أنه يجب الاستغناء عن رؤية الآباء والأجداد والالتقاء بالأصدقاء، وتناول الطعام أو الاحتفال معهم، أو حتى الخروج معهم في الشمس فقط بعد أيام الشتاء الطويلة، وقال:

«الاستغناء عن هذه الأشياء يعد صعباً بالنسبة لنا جميعاً، وبالنسبة لي أيضاً. ولكن الاستغناء سيعوق أننا نفقد من نحب للأبد».

تعليق الرحلات

وفي سلسلة الإجراءات المتخذة لمواجهة الفيروس، أعلنت الحكومة وسلطات العاصمة الروسية، موسكو، أنه سيتم تعليق كافة رحلات الطيران المنتظم والعارض من وإلى البلد، اعتباراً من اليوم الجمعة، بسبب أزمة فيروس «كورونا»، وستغلق كافة المتاجر في موسكو، باستثناء الصيدليات ومحلات الأغذية من مطلع الأسبوع المقبل.

من جهته، أعرب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، عن ثقته أن روسيا سوف توقف تفشي الفيروس.

وقال بوتين مع ممثلي المؤسسات التجارية «عندما يتغير الوضع، بالتأكيد سوف يتغير للأفضل، هذا أمر أكيد».

وأضاف «زملاؤنا يتوقعون أننا سوف نتعامل مع فيروس «كورونا» خلال شهرين أو ثلاثة. وهذا بالطبع تكهن جيد، لأن بعض الدول تقول إن الحرب على الفيروس سوف تكون طويلة للغاية».

من جهتها، خفضت فرنسا طاقة النقل العام بشكل حاد، وهو اليوم العاشر من الإغلاق في البلاد بسبب تفشي الفيروس. وبلغ عدد المصابين بالفيروس 499.373 ألف شخص حول العالم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات