المأزق السياسي في أفغانستان يهدد اتفاق السلام مع طالبان

أرشيفية

يتفاقم المأزق السياسي في أفغانستان مع تعذر التوصل إلى اتفاق بين الرئيس الأفغاني أشرف غني ومنافسه السياسي عبدالله عبدالله.

وكذلك بعد يوم من خيبة أمل أمريكية من الفشل في تشكيل حكومة أفغانية، وهو ما يهدد الإنجاز الأمريكي المتمثل في اتفاق السلام مع حركة طالبان.

وقال الرئيس الأفغاني أشرف غني، إنه عرض «غصن زيتون» على منافسه السياسي عبدالله عبدالله.

وقال في حديث للأمة، إنه عرض على عبد الله دوراً رئيسياً في عملية السلام، ومقاعد وزارية لأعضاء فريقه، ولكن الأخير رد بمطالب تتعارض مع الدستور. وأوضح غني، دون الخوض في تفاصيل تلك المطالب، أن عبدالله «كان يؤكد على تغيير الدستور بين ليلة وضحاها». وقال مصدران لرويترز، إن عبدالله أراد تغيير الدستور لاستحداث منصب «رئيس الوزراء» للحد من السلطات المتمركزة في يد الرئيس.

في الأثناء، أعلن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو خفضاً بقيمة مليار دولار في المساعدات الأمريكية لأفغانستان بعدما أخفق في إقناع الرئيس الأفغاني وخصمه السياسي عبدالله بإنهاء خلاف ساهم في إحباط جهود تقودها الولايات المتحدة لإحلال السلام.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات