أزمة زراعية تلوح في الأفق

عمال في مزرعة فريز بفرنسا | أ.ف.ب

دعت العديد من الحكومات الأوروبية، الباحثين عن عمل إلى التقدم لشغل مئات الآلاف من الوظائف الخالية في قطاعي الزراعة والصناعات الغذائية، والتي فقدت شاغليها من الأجانب بسبب غلق حدود الدول الأوروبية للحد من انتشار فيروس «كورونا». ودعا وزير الزراعة الفرنسي ديديه جلوم إلى تشكيل ما سماه «جيش الظل» ليضم أي شخص عاطل أو تم تسريحه مؤقتاً للعمل في الحقول.

وأضاف جلو في مقابلة مع قناة بي.إف.إم.تي.في التلفزيونية: «نحتاج إلى 200 ألف شخص اليوم، وأصحاب المزارع سيعاملونهم بطريقة جيدة للغاية بشرط بسيط هو أن يرغبوا في العمل بجد»، قائلاً إن سد النقص في هذه العمالة سيكون «عملاً وطنياً، عملاً متحضراً».

وقال كريستيان لامبرت رئيس اتحاد مزارعي فرنسا لإذاعة آر.تي.إل، إنه لم يعد في مقدور الأجانب الذين كانوا يأتون عادة للعمل في موسم الحصاد، القدوم إلى فرنسا بسبب فيروس «كورونا».

وكانت العديد من الدول الأوروبية قد فرضت قيوداً على حركة السفر منها وإليها للحد من انتشار الفيروس خلال الأسابيع الأخيرة. وفقد قطاع الزراعة في ألمانيا حوالي 300 ألف عامل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات