ثاني وفاة بكورونا في تركيا وأولى في كوبا

سجلت تركيا أمس الأربعاء ثاني حالة وفاة جراء الإصابة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

وقال وزير الصحة التركي فخر الدين قوجة أمس إنه تم تسجيل حالة وفاة ثانية جراء الإصابة بفيروس كورونا، لرجل يبلغ من العمر 61 عاما، من دون الإفصاح عن مزيد من التفاصيل.

وغرد قوجة على موقع "تويتر" للتواصل الاجتماعي إن هناك 93 إصابة جديدة مؤكدة بكورونا، ليرتفع العدد الإجمالي لحالات الإصابة في البلاد إلى 191 منذ تسجيل أول حالة يوم 11 مارس الجاري. 

وفي كوبا أكدت وزارة الصحة تسجيل أول حالة وفاة مرتبطة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) في البلاد، أمس الأربعاء، قائلة إن مواطنا إيطاليا (61 عاما) توفي في وحدة العناية المركزة في أحد مستشفيات هافانا.

وتم تأكيد ثلاث حالات إصابة جديدة بالفيروس في وقت أول الثلاثاء، ليرتفع إجمالي عدد مرضى الفيروس في الدولة الشيوعية إلى 10 حالات.

وترفع الأنباء الواردة من كوبا إجمالي عدد الوفيات في أمريكا اللاتينية إلى تسع. والدول الأخرى بالقارة التي تم تسجيل حالات وفيات فيها هي الأرجنتين والإكوادور والبرازيل وبنما وجواتيمالا وجمهورية الدومينيكيان.

كما أبلغت جزر كايمان وجيانا ومارتينيك - التي لا تعتبر جزءا من أمريكا اللاتينية - عن حالة وفاة واحدة في كل منها.

ومع انتشار فيروس كورونا إلى جميع دول أمريكا اللاتينية باستثناء ثلاث دول، طبق العديد من الحكومات تدابير استثنائية للحد من انتشاره.

كما اتخذت الإكوادور وبيرو - اللتان تم تسجيل 155 و 145 حالة مؤكدة بهما على التوالي - تدابير احترازية أيضا.

وتم فرض حظر التجول في الإكوادور لمنع موطنيها من مغادرة منازلهم بين الساعة 9 مساء و 5 صباحا، وتم نشر أفراد من القوات المسلحة لتطبيق الحظر. وقد يتعرض الأشخاص الذين يخرقون الحظر للاعتقال. 

كلمات دالة:
  • تركيا،
  • فخر الدين قوجة ،
  • تويتر،
  • كوبا،
  • هافانا،
  • أمريكا اللاتينية
طباعة Email
تعليقات

تعليقات