مناظرة بين بايدن وساندرز بلا جمهور

بايدن وساندرز خلال المناظرة | رويترز

تواجه جو بايدن وبيرني ساندرز في مناظرة ثنائية في سياق حملة الانتخابات التمهيدية للحزب الديمقراطي في الولايات المتحدة، التي بات يطغى عليها الآن تفشي فيروس كورونا، وفيما ألغى المرشحان تجمعات انتخابية، أرجأت ولايتان، هما لويزيانا وجورجيا، الانتخابات التمهيدية، على خلفية تفشي الوباء.

ويتنافس بايدن، الأوفر حظاً للفوز بترشيح الحزب الديمقراطي، وساندرز الذي يصنّف نفسه بـ«الديمقراطي الاجتماعي»، لمواجهة الرئيس دونالد ترامب في انتخابات نوفمبر المقبل.

وسيتواجه الرجلان ساعتين، لكنّ مسؤولي الحزب الديمقراطي نقلوا مقرّ المناظرة من ولاية أريزونا إلى استوديو تلفزيوني في العاصمة واشنطن، وبدون حضور، تخوفاً من انتقال العدوى.

وتأتي المناظرة قبل استحقاقات انتخابية حاسمة غداً في ولايات فلوريدا وأوهايو وإلينوي وأريزونا.

وأكد المسؤولون أنهم سيعملون على جعل ظروف التصويت آمنة للناخبين.

وأعلنت ولاية جورجيا إرجاء الانتخابات التمهيدية فيها مدة شهرين، فيما حذرت النائبة في مجلس شيوخ ولاية جورجيا نيكيما ويليامز من أن التصويت من شأنه تهديد صحة وسلامة الناخبين.

وقبل ذلك بيوم، أعلنت لويزيانا أنها سترجئ كذلك انتخاباتها التمهيدية مدة 11 أسبوعاً.

وقالت نائبة مدير حملة بايدن ومديرة اتصالاته كايت بيدنغفيلد، في بيان: «إذا شعر الناخبون بأنهم بصحة جيدة، ولم تظهر عليهم عوارض، ولا يعتقدوا أنهم كانوا عرضة لفيروس كوفيد-19، رجاء فليذهبوا إلى التصويت غداً».

وبدا ساندرز أكثر تأييداً لإرجاء الانتخابات التمهيدية بدون أن يدعو بشكل واضح إلى إجرائها في موعد آخر.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات