فنزويلا تسجل أول إصابتين بكورونا وتغلق المؤسسات التعليمية

أعلنت نائبة الرئيس الفنزويلي ديلسي رودريغيز أنه تم تشخيص أول إصابتين بفيروس كورونا المستجد في فنزويلا، مشيرة الى أنّ المصابين هما رجل وامرأة عادا من أوروبا، ومؤكّدةً من جهة ثانية أنه سيتم إغلاق كل المؤسسات التعليمية في البلاد.

وعلى أثر تأكيد أوّل حالتَي إصابة في البلاد، أعلن الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو "حال التأهّب" في فنزويلا، قائلا "سنبدأ حجرا صحيا جماعيا .. حجرا اجتماعيا".

وقالت نائبة الرئيس خلال جلسة لمجلس الوزراء بثّها التلفزيون الحكومي، تمّ تشخيص حالتَي إصابة بفيروس كورونا المستجد في فنزويلا".

والمصابان هما فنزويليّة تبلغ من العمر 41 عامًا زارت الولايات المتحدة وإيطاليا وإسبانيا مؤخرًا، وفنزويلي يبلغ من العمر 52 عامًا كان في إسبانيا. وكلاهما من ولاية ميراندا في شمال فنزويلا.

وقالت رودريغيز إنّ المصابين موجودان "بالحجر الصحي".

وفي إجراء احترازيّ، ستُقفل كل المؤسّسات التعليمية أبوابها اعتبارا من الإثنين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات