إطلاق سراح مسرّبة وثائق «ويكيليكس»

أمر قاض أمريكي بإطلاق سراح المحللة السابقة في الاستخبارات العسكرية الأميركية تشيلسي مانينغ غداة إعلان مجموعة دعم إنها حاولت الانتحار.

وكانت مانينغ أودعت السجن في 16 مايو الماضي لرفضها الإدلاء بشهادتها أمام هيئة محلفين كبرى في قضية تتعلق بموقع ويكيليكس.

وبسبب انقضاء فترة هيئة المحلفين أول من أمس «تعتبر المحكمة أن مثول مانينغ أمام هيئة المحلفين الكبرى لم يعد ضرورياً، وفي ضوء ذلك لم يعد سجنها يخدم أي غرض قسري» وفق ما كتب القاضي انتوني ترينغا في قراره الصادر في الكسندريا بولاية فرجينيا قرب واشنطن.

غير أن القاضي أمر مانينغ البالغة 32 عاماً، بدفع 256 ألف دولار غرامة لرفضها الإدلاء بشهادتها. ونص قرار توقيفها العام الماضي، على سجنها إلى أن توافق على الإدلاء بشهادتها أو حتى انقضاء فترة عمل هيئة المحلفين، ولكن ليس أكثر من 18 شهراً.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات