البرلمانات المحلية في روسيا تدعم تعديلات بوتين

قالت وكالة الإعلام الروسية نقلاً عن أندريه كليشاس العضو البارز بالبرلمان الروسي إن جميع البرلمانات المحلية وعددها 85 صوتت لصالح تعديلات دستورية تتيح للرئيس فلاديمير بوتين خوض انتخابات الرئاسة مجدداً في 2024.

وأعلن بوتين (67 عاماً) في يناير الماضي عن تغيير كبير في السياسات الروسية وتعديل دستوري وصفه الكرملين بأنه إعادة توزيع للسلطة من الرئاسة إلى البرلمان.

لكن بوتين، الذي يسيطر على الساحة السياسية الروسية منذ عقدين كرئيس أو كرئيس للوزراء، قال أمام البرلمان هذا الأسبوع إنه يدعم تعديلاً جديداً يتيح له تجاهل الحظر الدستوري الراهن والترشح للرئاسة مجدداً في 2024. وأثار تدخله احتمال بقائه في السلطة حتى 2036 على الرغم من أن الكرملين ذكر أن بوتين لم يعلن بعد أنه سيترشح في 2024.

ومنذ ذلك الحين عبر البرلمان الوطني بمجلسيه عن دعم التعديل الجديد فيما صدقت عليه أغلبية من البرلمانات المحلية أول من أمس وهو ما يكفي لنقله إلى المرحلة القادمة من التصويت.

لكن كليشاس قال أمس إن جميع البرلمانات المحلية وافقت على التعديل. ونقلت عنه وكالة الإعلام الروسية قوله «تلقى المجلس الاتحادي (المجلس الأعلى في البرلمان) نتائج التصويت في جميع البرلمانات المحلية، جميعها وافقت».

وتشمل البرلمانات المحلية اثنين في منطقة القرم التي ضمتها موسكو من أوكرانيا في 2014. ويتعين على المحكمة الدستورية الروسية الآن نظر التعديلات الدستورية التي من المقرر طرحها لاستفتاء عام في أبريل المقبل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات