إصابة دبلوماسية من بعثة الفلبين الأممية

أظهرت الاختبارات إصابة دبلوماسية من بعثة الفلبين، لدى الأمم المتحدة بفيروس كورونا، ما تسبب في عزل الطاقم بأكمله.

وكانت الدبلوماسية قد زارت آخر مرة مقر الأمم المتحدة في نيويورك لمدة حوالي نصف ساعة الاثنين الماضي، ولم تكن لديها أي أعراض ظاهرة حينذاك، طبقاً لخطاب داخلي.

وتعيش بعثة الفلبين في الأمم المتحدة في عزلة ذاتية، في أعقاب مشاورات مع السلطات الصحية المحلية. وأضاف الخطاب: «نفترض أننا أصبنا جميعاً». لى ذلك، حذرت الشرطة الفلبينية، من أنها تعتزم اعتقال أي شخص يخالف قيود السفر والقيود الأخرى على الأنشطة الاجتماعية، في إطار قرار الإغلاق المفروض على العاصمة مانيلا، في محاولة للحيلولة دون انتشار فيروس كورونا.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات