إخضاع رئيس الوزراء الكندي للحجر الصحي 14 يوماً

أعلن مكتب رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو، في وقت متأخر من يوم أمس (الخميس)، أن نتائج اختبار فيروس كورونا الجديد الذي خضعت له زوجته جاءت إيجابية.

وقال مكتب رئيس الوزراء في بيان: "صوفي غريغوار ترودو خضعت لفحص كوفيد-19 اليوم. الاختبار جاء إيجابياً بحسب" الشرق الأوسط أونلاين.

وأضاف البيان: "ستبقى صوفي في عزلة حالياً وهي تشعر بأنها بحالة جيدة، وتتخذ كل الخطوات الموصى بها، وتبقى أعراضها خفيفة"، مشيراً إلى أن رئيس الوزراء بصحة جيدة ولا تظهر عليه أعراض.

وأكد مكتب رئيس الوزراء، أنه "في إجراء وقائي، وبعد نصيحة من الأطباء، سيبقى ترودو في عزلة لمدة 14 يوماً".

وأضاف: "سيواصل رئيس الوزراء تأدية واجباته بالكامل، وسيخاطب الكنديين غداً".

ويعتزم ترودو إجراء اتصالات هاتفية "مع قادة دوليين" لكنّه ألغى اجتماعات مقرّرة يومي الخميس والجمعة في أوتاوا مع رؤساء وزراء المقاطعات والأقاليم الكندية.

وقال البيان إن ترودو ونائبته كريستيا فريلاند سيجريان اتصالات هاتفية مع حكّام المناطق "لمناقشة تدابير جماعية للحدّ من انتشار كوفيد-19 وإبقاء الكنديين سالمين".

وسجّلت كندا الخميس أكثر من 150 إصابة بالفيروس على أراضيها، غالبيتها في أونتاريو (وسط) وكولومبيا البريطانية (غرب)، مع حالة وفاة واحدة حتى الآن.

ومع تسجيل 13 حالةً على أراضيها، أعلنت حكومة كيبيك من جانبها سلسلة تدابير حاسمة لمنع تفشي الفيروس في هذه المقاطعة، داعيةً خصوصاً المسافرين العائدين من الخارج لوضع أنفسهم في العزل لأسبوعين.

ومنعت الحكومة المحلية أيضاً التجمعات لأكثر من 250 شخصاً، ودعت المواطنين إلى العمل من المنزل متى كان ذلك ممكناً.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات