الملكة إليزابيث.. لا للقفازات ولا للمصافحات

في الغرفة 1844 من مقر إقامتها الملكي بقصر باكينغهام، استقبلت الملكة إليزابيث المبعوثة العليا لسريلانكا ساروجا سيريسينا وزوجها الدكتور سوداث تالباهيوا بلا قفازات. 

اللقاء المختصر خلا من أية مصافحات واقتصر على تقديم أوراق الاعتماد وانحناءة عن بعد من الزوج الطبيب أثناء تقديم الزوجة.

وكان الحفل قد تمّ بعد يوم واحد من إبلاغ رئيس وزراء بريطانيا بوريس جونسون عدم مصافحة أفراد العائلة الملكية في احتفالات يوم الكومنولث الذي جرى في دير وسنتمنستر في ظل ازدياد المخاوف بشأن تفشي فيروس كورونا. 

وقد علق جونسون على المسألة بالإشارة إلى أن الطلب يبعث برسالة مهمة حول أهمية النظافة الشخصية، وقد تبنى الزوار في ذلك اليوم الذي سطّر آخر ظهور لدوق ودوقة ساسكس الأمير هاري وزوجته ميغان كفردين من العائلة الملكية، عدداً من أساليب التحية للالتفاف حول حظر المصافحة. 

إلا أنه وفي حين اختار الأمير وليام التحية من بعيد، تلامس هاري والمغني كريغ ديفيد، وقررت ميغان احتضانه.

وتبلغ الملكة إليزابيث عامها الـ 94 الشهر المقبل وبالتالي فإنها أكثر عرضة لمخاطر الإصابة بـ "كوفيد 19" بشكل كبير كما بقية المسنين الذين يعانون من مشاكل صحية في الأساس. 

وأشار البروفسور كريس ويتي رئيس الخدمات الطبية في بريطانيا إن معدلات الوفيات للأشخاص المصابين بفيروس كورونا "تسجل ارتفاعاً حاداً" لدى الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 80.

كلمات دالة:
  • فيروس كورونا ،
  • بريطانيا،
  • الملكة اليزابيث،
  • الأمير هاري،
  • ميغان ماركل
طباعة Email
تعليقات

تعليقات