تدابير عالمية عاجلة لحماية ملايين الطلاب من «كورونا»

بات نحو 300 مليون طالب محرومين من الدراسة، حيث أصبحت إيطاليا والهند آخر دولتين تغلقان مدارس وجامعات في محاولة لوقف انتشار فيروس كورونا (كوفيد 19).

وبات الفيروس يطال أكثر من 80 دولةً، مع عدد إصابات إجمالي يفوق 95 ألفاً عالمياً ووفيات تفوق 3200 حالة. وتم الإعلان عن أول ثلاث وفيات في العراق وحالة وفاة في سويسرا، فيما سجلت كل من البوسنة وجنوب أفريقيا أول إصابة.

إصابات

في الأثناء، أعلنت اليونان إصابة 21 شخصاً بالفيروس بعد أن سافروا مؤخراً إلى إسرائيل ومصر عبر حافلة.وفي فرنسا، توفي شخصان إضافيان جراء إصابتهما بالفيروس، ما يرفع العدد الإجمالي للوفيات في البلاد إلى 6، كما سُجّلت 92 إصابة جديدة، وفق ما أعلنت وزارة الصحة.

واتخذت دول عدة إجراءات استثنائية بفعل الوباء، حيث اضطرت 13 دولة إلى إغلاق كل مدارسها ما أثر على الدراسة بالنسبة لأكثر من 290 مليون طالب في العالم، بحسب منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) التي تحدثت عن «رقم غير مسبوق». وقررت إيطاليا، أكبر بؤر الفيروس في أوروبا.

حيث بلغ عدد الوفيات 107 من أصل 3089 حالة، إغلاق كل المدارس والجامعات اعتباراً من أمس حتى 15 من الشهر الجاري. أما كوريا الجنوبية، ثاني أكبر بؤرة إصابات بعد الصين (5776 إصابة، بينها 35 وفاة)، فمددت عطلة التلاميذ في المدارس ودور الحضانة لثلاثة أسابيع.

وفي إيران حيث أفادت السلطات عن حالات وفاة جديدة، لترتفع بذلك الحصيلة الإجمالية إلى 107 وفيات، أغلقت المدارس أيضاً لمدة شهر، كما علقت كل المناسبات الثقافية والرياضية وخفضت ساعات العمل في الإدارات. ومعظم المدارس مغلقة في اليابان حتى مطلع أبريل.

إغلاق المدارس

وقالت الهند إنها ستغلق كذلك كافة المدارس الابتدائية في العاصمة نيودلهي حتى نهاية مارس، فيما أرجئت قمة بين الاتحاد الأوروبي والهند كانت مقررة في 13 مارس. وأعلنت المملكة المتحدة أول وفاة بكورونا.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات