"البيان" ترصد إلغاء وتأجيل 30 فعالية كبرى عبر العالم بسبب كورونا

أثرت المخاوف العالمية من تداعيات فيروس كورونا على تأجيل وإلغاء سلسلة من المؤتمرات والفعاليات السياسية الاقتصادية والثقافية والرياضية، لتتماشي مع التدابير الوقائية التي اتخذتها الحكومات لمنع انتشار الفيروس المستجد، والحفاظ على أمن وصحة سلامة المواطنين والمقيمين والزوار.

وبحسب رصد أعدته «البيان»، فقد أعلن خلال الفترة القليلة الماضية عن تأجيل أو إلغاء ما لا يقل عن 30 حدث عالمي هام في مختلف المجالات، ما بين سياسة، اقتصاد، رياضة، ثقافة وفنون، وذلك دون احتساب الفعاليات المحلية والاجتماعات الدورية اليومية.

ومن بين أبرز الفعاليات الاقتصادية، ألغى صندوق النقد والبنك الدوليين مؤتمرهما السنوي الذي كان مقرراً إقامته في الربيع في الولايات المتحدة في منتصف أبريل المقبل على أن يتم عقد المؤتمرين افتراضياً عبر شبكة الإنترنت.

وأجلت فرنسا معرض (ميبم) الدولي للعقارات والذي تشارك فيه 26 ألف شركة عقارية من مارس إلى يونيو المقبل. فيما تقرر تأجيل معرض بازل للساعات الفاخرة الذي ينتظره المهتموّن بشراء وبيع الساعات حول العالم والذي كان مقرراً عقده بين 30 أبريل و5 مايو 2020 إلى العام المقبل.

وأعلنت بورصة السياحة العالمية عن الغاء بورصة برلين السياحية هذا العام، حيث كانت العاصمة الألمانية تنتظر مشاركة 10 آلاف عارض من عشرات الدول بينهم 22 شركة سياحة من الصين و25 شركة أخرى من هونغ كونغ وتايوان و160 ألف زائر.

كما انضم معرض جنيف الدولي للسيارات 2020 إلى قائمة المعارض التجارية الكبرى والأحداث التي تم إلغاؤها بسبب فيروس كورونا. وأعلن منظمو الحدث أن عرض السيارات الجديدة سيتم من خلال بث مباشر على شبكة الإنترنت.

وأجلت ألمانيا معرض هانوفر الدولي الصناعي، أكبر المعارض في هذا المجال، من منتصف أبريل إلى 13 يوليو.

وفي إيطاليا، تم تأجيل مؤتمراً حول الاقتصادي العالمي كان مقرراً عقده أواخر الشهر الجاري بمشاركة البابا فرنسيسس إلى نوفمبر المقبل.

وقامت شركات عالمية كبرى بإلغاء مؤتمراتها على غرار فيسبوك التي أضخم حدث سنوي تعقده للمطورين «إف 8»، والذي كان مقررا في «سان خوسيه» بولاية كاليفورنيا، في مايو المقبل.

وبدورها أعلنت شركة جوجل إلغاء مؤتمر المطورين السنوي «جوجل آي.أو»، كما ألغت شركة «أدوبي» الأمريكية قمتها لتطوير برامج الرسومات البيانية والتحريك.

كما تم إلغاء مؤتمر مطوري الألعاب الالكترونية في سان فرانسيسكو بعد انسحاب شركتي مايكروسوفت وسوني من الحدث.

فيما قرر منظمو مؤتمر النحاس العالمي الذي كان مقرراً إقامته في سانتياغو عاصمة تشيلي هذا الشهر، الغاؤه.

وسابقاً اضطر منظمو معرض برشلونة الدولي للأجهزة المحمولة إلى إلغاء هذا الحدث التكنولوجي البارز، والذي كان مقررا بين 24 و27 فبراير الماضي بعد انسحاب شركات عالمية كبري من المشاركة.

وعربياً، أرجأت البحرين مؤتمرين للنفط والغاز من الشهر الجاري إلى النصف الثاني من العام.

وأعلنت الجزائر تأجيل أكبر معرض للنفط والغاز في شمال إفريقيا (ناباك 2020)، من منتصف مارس، إلى سبتمبر المقبل. فيما قررت وزارة السياحة والآثار الأردنية تأجيل المنتدى العربي للاستثمار السياحي.

وأجلت سلطنة عمان مؤتمر ومعرض عمان للنفط والطاقة الذي كان مقررا إقامته في مارس إلى سبتمبر.

فيما أرجأت منظمة العمل العربية، أعمال مؤتمر العمل العربي المرتقب في مسقط.

وعلى صعيد الفعاليات الثقافية، ألغت هيئة ريد اكسهبشنز المنظمة لمعرض لندن للكتاب الذي كان مقررا الأسبوع المقبل إلى 2021، فيما ألغي اتحاد الناشرين الفرنسيين معرض باريس السنوي للكتاب الذي كان من المفترض أن يبدأ في وقت لاحق هذا الشهر.

كما ألغى معرض لايبتسيج الألماني للكتاب انعقاده الذي كان مقررا في منتصف هذا الشهر.

وقررت اللجنة العليا المنظمة لمعرض بغداد الدولي للكتاب (الدورة 22) تأجيل افتتاح المعرض المقرر له الإثنين المقبل ليكون يوم 14 أبريل ويستمر حتى 23 من الشهر ذاته.

وعلى الصعيد السياسي، أعلنت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن تأجيل القمة التي كان دعا إليها في وقتٍ سابق رؤساء الدول الــ 10 الأعضاء في رابطة دول جنوب شرق آسيا «آسيان»، والتي كان من المقرر انعقادها في الـــ 14 من مارس الحالي بمدينة «لاس فيغاس» الأمريكية.

وعلى صعيد الفعاليات الرياضية، ألغت إيطاليا دربي الميلان واليوفنتوس في حدث لم يتكرر منذ الحرب العالمية الثانية

قرر الاتحاد الدولي لرياضة رفع الأثقال تأجيل بطولة العالم للناشئين، فيما قرر اتحاد غرب آسيا لكرة القدم تأجيل بطولة الشباب الثانية في مدينة العقبة في الأردن المقررة في 17 مارس الجاري، وبطولة الناشئين الثامنة في السعودية بين 14 و23 ابريل المقبل حتى اشعار آخر.

أجّل الاتحاد الدولي لألعاب القوى بطولة العالم لألعاب القوى والتي كان من المفترض أن تقام في مارس الجاري إلى العام القادم مع إحتمالية الإلغاء من الأساس وكان من المفترض أن تقام في بمدينة "يانتشينج" الصينية.

وأعلن الاتحاد السنغالي لكرة السلة، تأجيل بطولة إفريقيا للأندية، والتي كان مقررًا لها 13 مارس الجاري، فيما قرر اتحاد الاتحادات الرياضية العربية تأجيل الأنشطة الرياضية العربية وذلك حتى شهر مايو المقبل على الأقل، حسب أهمية كل مناسبة وأعداد المشاركين فيها.

والجدول التالي يوضح أهم الفعاليات المؤجلة أو الملغاة:

كلمات دالة:
  • فيروس كورونا،
  • كورونا ،
  • كورونا الجديد ،
  • إلغاء،
  • تأجيل
طباعة Email
تعليقات

تعليقات