130دولة خالية من الفيروس

الصين تقترب من السيطرة على تفشي كورونا

عامل طبي في مختبر حول لقاحات كورونا شمال إيطاليا | إي.بي.أيه

أعلنت منظمة الصحة العالمية أن عدد الإصابات الجديدة بفيروس كورونا المستجد في الصين كانت أدنى بكثير مقارنة بسائر أنحاء العالم، ما يشير إلى أن مسار التفشي في الصين يتجه ليكون تحت السيطرة، لكن في المقابل سجلت حالات في الخارج، أمس، أكثر بتسعة أضعاف من الحالات التي تم تسجيلها في الصين، رغم أن هناك 130 دولة ما زالت بمنأى عن الفيروس.

وقال مدير المنظمة تيدروس أدهانوم غيبيريسوس للصحافيين في جنيف «في الساعات الـ24 الماضية سُجلت إصابات بكوفيد19 خارج الصين أكثر بتسع مرات تقريباً عنها داخل الصين».

وتشير آخر حصيلة إلى أن أكثر من 3000 شخص توفوا بالوباء، فيما أصيب قرابة 90 ألفاً في أنحاء العالم.

في الصين، سجلت 206 حالة جديدة فقط، أُبلغت بها منظمة الصحة. وهذه أدنى حصيلة يومية للإصابات منذ 22 يناير، وفق تيدروس الذي أضاف أن كل الحالات باستثناء ثمانٍ منها رصدت في مقاطعة هوباي، بؤرة الوباء. لكن خارج الصين أفيد عن 8739 حالة في 61 دولة، بينها 127 وفاة، وفق أحدث أرقام منظمة الصحة. وقال تيدروس إنه لا تزال هناك «فرصة» لاحتواء الوباء، مشيراً إلى أن «أكثر من 130 دولة لم تسجل أي إصابة بعد».

وأفادت إيران عن 12 وفاة جديدة، ما يرفع عدد الوفيات إلى 66، في ثاني أكبر عدد بعد الصين.

ووصل فريق من منظمة الصحة العالمية إلى إيران لدعم العاملين في قطاع الصحة في احتواء الوباء.

وفي كوريا الجنوبية، ثاني أكبر بؤرة للوباء خارج الصين، تم تسجيل نحو 500 حالة إصابة جديدة، ما يرفع الحصيلة الإجمالية إلى أكثر من 4000.

وأعلنت وكالة السيطرة على الأمراض التابعة للاتحاد الأوروبي عن رفعها مستوى الخطر الناجم عن الفيروس من «معتدل» حتى «معتدل إلى مرتفع». وقالت مفوضة الصحة لدى الاتحاد الأوروبي ستيلا كرياكيدس «لدينا 2100 حالة إصابة مؤكدة في 18 بلداً عضواً في الاتحاد الأوروبي ولدينا 38 مواطناً خسروا حياتهم».

وفي فرنسا، نقلت صحيفة لو باريزيان عن رئيس بلدية مدينة كومبياني ومصادر أخرى قولهم، إن مريضين مصابين بفيروس كورونا توفيا في شمال فرنسا، ما يرفع عدد حالات الوفاة في البلاد بسبب الفيروس إلى أربع.

وسجلت العاصمة الروسية موسكو أول حالة إصابة بالفيروس، وهي لشاب كان قد أُصِيْبَ بالعدوى أثناء عطلة في إيطاليا.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات