24 قتيلاً في هجوم شمال شرقي الكونغو

قُتل 24 شخصاً وأصيب 12 آخرون بنيران ميليشيا في جمهورية الكونغو الديموقراطية، وفق ما أعلن مسؤولون محليون، في هجوم جديد ضمن أعمال العنف التي تشهدها مقاطعة إيتوري شمال شرقي البلاد.

وقع الهجوم في ساعة متأخرة أول من أمس، في منطقة تشهد أعمال عنف إتنية قُتل فيها 700 شخص منذ 2017. وتنتشر في شرق الكونغو الديمقراطية عشرات الميليشيات التي تعود جذورها إلى حربين في الكونغو في تسعينيات القرن الماضي، طاولتا جارتيها أوغندا ورواندا.

ونسب الهجوم الدامي إلى ميليشيا تنشط شمالي إيتوري على الحدود مع أوغندا ودولة جنوب السودان، تعرف باسم تعاونية تنمية الكونغو أو «كوديكو» بحسب الأحرف الأولى من اسمها بالفرنسية.

وقال المسؤول المحلي في منطقة دجوغو، إنوسان مادوكدالا: «قُتل 24 شخصاً بإطلاق نار على أيدي عناصر من ميليشيا كوديكو». وأكد مسؤول آخر وقوع الهجوم، مضيفاً أن المهاجمين كانوا يرتدون بزات عسكرية ويطلقون النار على المدنيين الذين كانوا في طريقهم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات