من هي الأردنية التي يعتزم ترامب تعيينها مستشارة للأمن الداخلي ؟

يعتزم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، تعيين الأمريكية من أصل أردني، جوليا نشيوات، مستشارة جديدة للأمن الداخلي .

وشغلت نشيوات منصب نائبة مستشار الأمن القومي في إدارة ترامب، أوبراين، حين كان مبعوثا رئاسيا أمريكيا لشؤون الرهائن، على مدى 4 سنوات، ثم تولت منصب المبعوثة بالإنابة بعدما غادر أوبراين منصبه.

وكانت نشيوات شغلت سابقا منصب نائبة وزير الخارجية الأمريكي السابق ريكس تيليرسون، ومنصب رئيسة أركان السياسة في مكتب مدير الاستخبارات الوطنية تحت إدارة الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش، وعدة مناصب في الإدارة الأمريكية.

وحصلت نشيوات على درجة الدكتوراه من معهد طوكيو للتكنولوجيا، وفقاً لتقارير إعلامية، نقلت عن مقربين منها أنها تتكلم اللغة العربية بطلاقة رغم ولادتها ونشأتها في الولايات المتحدة، مشيرين إلى أنها تتواصل باستمرار مع أقاربها في مدينة السلط، وسط الأردن.

وبحسب سي إن إن ستحل جوليا نشيوات، المسؤولة عن تجهيز ولاية فلوريدا للتعامل مع آثار التغيرات المناخية، محل الأدميرال بيتر براون قائد قوات خفر السواحل، الذي شغل هذا المنصب لمدة ستة أشهر.

وفي دورها الجديد، ستتولى نشيوات مهام حماية الولايات المتحدة من التهديدات الإرهابية، وتقوية الدفاع السيبراني والتعامل مع الكوارث الطبيعية.

وكانت نشيوات قد عملت في وزارة الخارجية الأمريكية في إدارة ترامب، ومكتب مدير الاستخبارات الوطنية في إدارة الرئيس الأسبق جورج دبليو بوش.

وكان موقع Politico أول من تحدث لأول مرة عن تسمية نشيوات لهذا المنصب.

وفي ولاية فلوريدا، عملت نشيوات لصالح حاكم الولاية رون ديسانتيس الذي يعد الولاية للكوارث الطبيعية، وتحديدًا "الآثار البيئية والمادية والاقتصادية لارتفاع مستوى سطح البحر".

طباعة Email
تعليقات

تعليقات