تظاهرتان متضادتان حول الدستور في تشيلي

شهدت سانتياغو تظاهرتين، أولى مؤيدة لاعتماد دستور جديد، وأخرى مطالبة بالإبقاء على الدستور الحالي لتشيلي التي تواجه أزمة اجتماعية. وخرج آلاف المحتجين إلى بلازا إيطاليا وسط العاصمة، حيث تركزت التظاهرات منذ بداية الأزمة في 18 أكتوبر، مكررين المطالبة بإصلاحات اجتماعية تضم اعتماد دستور جديد، في تظاهرة شهدت مواجهات مع قوات الأمن.

وعلى بعد كيلومترات من موقع التظاهرة، تجمع نحو ألف شخص أمام الكلية العسكرية للتعبير عن تأييدهم للإبقاء على الدستور الحالي للبلاد. وأعرب المتظاهرون عن رفضهم لتغيير الدستور بشكل سلمي .

طباعة Email
تعليقات

تعليقات