تفاؤل عالمي.. تراجع حالات الإصابة الجديدة بـ«كورونا»

بثّت منظمة الصحة العالمية في خبر جديد لها، أمس، أجواء من التفاؤل بشأن مكافحة فيروس كورونا الجديد، إذ أكدت المنظمة أنه تم رصد استقرار في عدد الإصابات في الصين.

وفي إشارة مشجعة أخرى، أشارت السلطات الصحية الصينية إلى تراجع عدد الحالات الجديدة اليومية أمس (2015) بشكل كبير مقارنة مع أول من أمس (2478) والاثنين (3062). وسجل عدد الحالات الجديدة (97)، ما يشكل أول تراجع للمعدل اليومي منذ 2 فبراير الماضي. وكانت بكين أشارت إلى 108 حالة وفاة يوم الثلاثاء.

في السياق، تعهد الرئيس الصيني شي جين بينغ بتخفيضات ضريبية ودعم للشركات، في محاولة لتخفيف التداعيات على الاقتصاد، بسبب انتشار الفيروس، الذي أصاب عشرات الآلاف وأدى إلى فرض حصار حول أقاليم بالكامل.

وستحدد الحكومات المحلية الصينية آليات مساعدة للشركات، لا سيما الشركات الصغيرة والمملوكة لجهات خاصة، طبقاً لما قررته لجنة بوليتبورو الدائمة وهي هيئة بارزة لاتخاذ قرار في اجتماع ترأسه شي، حسبما ذكر تلفزيون الصين المركزي «سي.سي.تي.في».

ودعت الهيئة إلى تخفيضات ضريبية وتقليص معدلات الفائدة، بالإضافة إلى زيادة استثمار رأس المال وتوزيع الأموال المحلية للحيلولة دون انتشار الوباء والسيطرة عليه. من جهتها، خفضت منظمة البلدان المصدرة للبترول «أوبك»، أمس، توقعاتها للنمو العالمي في الطلب على النفط هذا العام بسبب تفشي فيروس كورونا.

وقالت المنظمة إن إنتاجها هبط بشكل حاد الشهر الماضي إذ يطبق المنتجون اتفاقاً جديداً للحد من المعروض.

وذكرت (أوبك) في تقريرها لشهر يناير أنه من المتوقع أن ينمو الطلب العالمي على النفط هذا العام بمقدار 990 ألف برميل يومياً، بانخفاض 230 ألف برميل يومياً عن توقعاتها السابقة.

ونقل التقرير عن مصادر ثانوية أن التزام أوبك بالتخفيضات فاق المطلوب في يناير الماضي، إذ خفضت الإمدادات بواقع 509 آلاف برميل يومياً إلى 28.86 مليون برميل يومياً، وذلك بسبب تراجعات غير طوعية في ليبيا بجانب التخفيضات المتعمدة.

ويأتي صعود أسعار النفط بالتزامن مع تسجيل الصين أدنى عدد يومي من حالات الإصابة بفيروس «كورونا» منذ 30 يناير ما عزز آمال المستثمرين بشأن عودة الطلب على الوقود من جانب الصين. وأعلنت السلطات الصحية الصينية أن الفيروس الذي أطلقت عليه منظمة الصحة العالمية اسم «كوفيد-19»، تسبب بوفاة 1113 شخصاً. وهناك 44653 حالة مسجلة حالياً في الصين القارية.

وأعلنت السلطات عن بؤرة إصابات جديدة في مدينة تيانجين بشمال البلاد، حيث أصيب 39 شخصاً في مركز تجاري واحد، بحسب ما أوردت وكالة أنباء الصين الجديدة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات