محاكمة العزل تنتهي بـ«ترامب للأبد»

برأ مجلس الشيوخ الأمريكي الرئيس دونالد ترامب في أعقاب محاكمة تاريخية لعزله أبرزت الانقسامات في المشهد الأمريكي، لكنها أظهرت أيضاً مدى قوة القبضة التي يمسك بها قطب العقارات السابق الحزب الجمهوري قبل تسعة أشهر من انتخابات قد يحكم بنتيجتها لولاية ثانية مدتها أربع سنوات.

ونشر ترامب مقطع فيديو عبر حسابه على تويتر قال فيه «ترامب للأبد». ويظهر ترامب في مقطع الفيديو واقفاً بينما تتواتر أمامه لافتات تتعلق بإعادة انتخابه وتحمل أرقاماً لعقود عديدة قادمة ثم قرون حتى عام 6 آلاف ميلادية، وينتهي المقطع برسالة «ترامب للأبد».

وقال الرئيس الأمريكي في أول تصريح له بعد البراءة، إنه مر «بمحنة فظيعة من قبل بعض الأشخاص غير الشرفاء والفاسدين». واستغل فطور صباح تقليدي سنوي يحضره نواب من الحزبين الجمهوري والديمقراطي، لبدء هجماته. وهاجم وهو يلوح بنسخة من صحيفة «يو اس ايه توداي» وقد عنونت على صفحتها الأولى «براءة»، بشدة النواب الديمقراطيين قائلاً «لقد فعلوا المستحيل لتدميرنا، وبالتالي، مهاجمة بلادنا».

دعم قوي

من خلال انتصاره السياسي، استفاد ترامب من دعم الجمهوريين القوي ليحبط وبسهولة مساعي الديمقراطيين لإخراجه من منصبه بسبب ضغطه على أوكرانيا للمساعدة في تعزيز فرص إعادة انتخابه. وسارع ترامب إلى إعلان «انتصاره» لما اعتبره البيت الأبيض «تبرئة» كاملة.

وعلى الرغم من اعتراف العديد من الجمهوريين بأن سلوك ترامب هو خطأ، لكنهم عبروا عن ولائهم له في النهاية وصوتوا لإبرائه من تهم إساءة استخدام السلطة بغالبية 52 مقابل 48 صوتاً معارضاً، ومن تهمة عرقلة عمل الكونغرس، بغالبية 53 مقابل 47 صوتاً معارضاً، بعيدًا جداً عن أغلبية الثلثين المطلوبة لعزله.

وحذرت رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي الديمقراطية من أن الجمهوريين قاموا «بتطبيع الإفلات من القانون» من خلال تبرئة ساحة ترامب. وقالت إنها تصلي بقوة من أجل الرئيس دونالد ترامب لأنه «ضل عن الطريق» فيما يتعلق بالدستور الأمريكي والقيم الأمريكية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات