صحيفة يابانية تكتب عن أردوغان وجنون العظمة

وصفت صحيفة «جابان تايمز» اليومية اليابانية، الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بأنه مصاب بجنون العظمة. ونشرت الصحيفة، التي تعد أعرق صحيفة يومية يابانية صادرة باللغة الإنجليزية، تقريراً خاصاً أمس، عن أردوغان، بعنوان «الرئيس التركي ضد العالم».

وذكر التقرير أن أردوغان ليس متشدداً بالمعنى الحرفي للكلمة، لكنه يقيناً يفعل كثيراً مثلما يفعل المتشددون. فعلى سبيل المثال، إبان ذروة سطوة تنظيم «داعش» الإرهابي في شمالي سوريا، كان أردوغان وحده دون غيره، الذي فتح حدود بلاده أمام آلاف المقاتلين الأجانب وعائلاتهم، ليعبروا منها إلى شمالي سوريا، للانضمام إلى قوات «داعش».

وأضاف التقرير أن أردوغان أرسل قوات تركية خلال الفترة الأخيرة، إلى محافظة إدلب السورية، إحدى المعاقل القليلة التي ما زالت فصائل المعارضة السورية المسلحة تسيطر عليها. ويقف أردوغان في مواجهة أمام الجيش السوري في إدلب، كما تلوح في الأفق بوادر صدام بينه تركيا وبين القوات الروسية.

واستطرد التقرير موضحاً أن أردوغان لم يكتفِ بكل هذه العداوات مع جبهات عالمية متعددة، وإنما يتدخل أيضاً في ليبيا، بل إنه أيضاً وضع تركيا في مواجهة من جانب، ضد اليونان وقبرص معاً من جانب آخر، الأمر الذي اضطر فرنسا إلى إرسال بوارج حربية إلى سواحل شرقي المتوسط، لتأمين المنطقة في حالة نشوب نزاع مسلح محتمل بين الجانبين.

وأشار التقرير في ختامه، إلى أن أردوغان يريد تقمص شخصية الرجل القوي في تركيا، راغباً بتقليد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الذي يفوز في انتخابات الرئاسة بسهولة، إلا أن أردوغان يفوز في انتخابات الرئاسة التركية بأغلبية ضئيلة، وحتى نصف الأصوات التي كانت تمنحه هذه الأغلبية، بدأت الآن تمقت سياساته، لكنه لا يبدو أنه يدرك ذلك، فربما أصابه بقائه في السلطة لمدة 17 عاماً، بجنون العظمة، على حد وصف الصحيفة اليابانية.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات