الجنائية الدولية تحقق في جرائم بحق الروهينغا

?????? ???????? ?????? ???? ????? ????? ?? ??? ?.?

دكا - وكالات

بدأ محققون من المحكمة الجنائية الدولية في جمع أدلة متعلقة بقضية ارتكاب ميانمار جرائم ضد الإنسانية ضد الروهينغا، ما تسبب في فرارهم إلى بنغلاديش المجاورة، وفقاً لما أعلنه مسؤول بالمحكمة.

وقال فاكيسو موشوشوكو، مدير قسم الاختصاص والتعاون والتكميل بمكتب المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية، إن فريقاً من المحققين يزور مخيمات لاجئي الروهينغا لجمع الأدلة.

وصرح لصحافيين في دكا، عاصمة بنغلاديش، بأن المحكمة ستتابع القضية بالرغم من أن ميانمار ليست طرفاً في «نظام روما الأساسي»، وهي المعاهدة التي تأسست بموجبها المحكمة، داعياً ميانمار إلى التعاون.

وقال إن المحكمة لديها تفويض بالمضي في القضية لأن بنغلاديش طرف في نظام روما، وعبر إليها أحد طرفي الأزمة. واعترف بأن التحقيق سيكون طويلاً وصعباً دون مشاركة ميانمار.

وأوضح أن «هذا التحقيق يعد تحدياً، جميعنا متفقون على هذا. لدينا تجارب في الماضي رفضت فيها دول التعاون معنا، رفضوا دخولنا إلى أراضيهم، لكننا تمكنا من التحقيق وعاقبنا الجناة. المحققون سيتحدثون إلى لاجئي الروهينغا، بالإضافة لشهود في دول أخرى».
طباعة Email
تعليقات

تعليقات