وفاة طفل صيني معاق "جوعا" بعد وضع والده في الحجر الصحي بسبب كورونا

أعفت السلطات الصينية مسؤولين من مناصبهما على خلفية وفاة مراهق مصاب بالشلل الدماغي بسبب وضع والده - وهو معيله الوحيد – في الحجر الصحي بعد الاشتباه بإصابته بفيروس كورونا.

وتم العثور على يان تشينج، 16 عاماً، ميتاً يوم الأربعاء الماضي في منزله بمقاطعة هوبى بوسط الصين، بؤرة تفشي فيروس كورونا، وذلك بعد أسبوع من وضع والده وشقيقه في الحجر الصحي، ليبقى وحيدا من دون رعاية أو طعام.

وتم تغذية الصبي مرتين فقط خلال هذا الوقت، وفقا للتقارير.

وطرد كل من سكرتير الحزب الشيوعي المحلي ورئيس البلدية في بلدة هواجياهي بسبب الإهمال في رعاية الطفل المعاق الذي يجلس على كرسي متحرك ولا يمكنه إطعام نفسه.

قصة يان تشنغ المأساوية انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي، وتداولتها مختلف المواقع الإخبارية الرسمية.

وفقًا لوسائل الإعلام المحلية، نشر والد المراهق على منصة التواصل الاجتماعي الصينية Weibo نداءً طالبًا المساعدة وأوضح بأن ابنه قد ترك لوحده بدون طعام أو ماء.

وأجرى المسؤولون تحقيقاً في وفاة الصبي، ليتبين بأن الجهات المعنية بحماية الطفل المعاق لم تقم بواجبها ما أدى لوفاته بسبب الإهمال والجوع.

وتوفي في الصين 490 شخصا بسبب فيروس كورونا، وتم تأكيد أكثر من 17000 حالة إصابة بالفيروس. كما شخصت أكثر من 150 حالة مؤكدة للفيروس خارج الصين، بما في ذلك حالة وفاة واحدة في الفلبين.

وحذرت منظمة الصحة العالمية (WHO) من أن عدد المصابين قد يرتفع بشكل أكبر، وقد اتخذت السلطات الصينية عددًا من التدابير لمحاولة وقف انتشار الفيروس القاتل.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات