شفاء أول مصاب بفيروس كورونا في أمريكا وخروجه من المستشفى

أعلنت مصادر طبية في الولايات المتحدة عن شفاء أول مريض يتم تشخيصه بفيروس كورونا في البلد والسماح بخروجه من المستشفى.

وسيبقى الرجل، الذي تم نقله إلى المستشفى في مركز بروفيدنس الإقليمي الطبي في إيفريت، واشنطن، في عزلة لاستمرار تعافيه في المنزل، وفقًا لهيئة سنوهوميش الصحية.

وقال الرجل المصاب في بيان:  "أقدر كل المخاوف التي عبّر عنها أفراد الجمهور، وأتطلع إلى العودة إلى حياتي الطبيعية".

وأكد مسؤولو الصحة أنه تم تشخيص إصابة الرجل، وهو أحد سكان واشنطن، بالفيروس التاجي الجديد في 21 يناير. وكان قد سافر إلى ووهان، الصين، في نوفمبر وديسمبر قبل أن يعود إلى الوطن في 15 يناير.

وذكر موقع "سي بي سي نيوز" الأمريكي، أن الأطباء سوف يقومون بفحصه طوال فترة الشفاء.

ويراقب مسؤولو الصحة عن كثب 56 شخصا مقربا من المريض بحثًا عن أي علامات محتملة للفيروس، الذي لديه القدرة على الانتشار من شخص لآخر.

ولا يزال عشرة مرضى آخرون مصابون بالفيروس التاجي في المستشفيات بولايات أمريكية أخرى.

كلمات دالة:
  • كورونا ،
  • أمريكا ،
  • فيروس كورونا،
  • فيروس قاتل
طباعة Email
تعليقات

تعليقات