عدد الوفيات بسبب كورونا يتجاوز عدد وفيات سارس

تجاوزت حصيلة ضحايا فيروس كورونا المستجد الذي أودى بحياة 361 شخصاً، عدد الوفيات بفيروس سارس في الصين التي أعلنت أنها بحاجة "ملحة" إلى أقنعة واقية حيث تم اليوم الأثنين افتتاح  مستشفى تم تشييده في فترة قياسية لمواجهة العدد الكبير من المرضى.

وبعد عطلة استمرت عشرة أيام بمناسبة رأس السنة الصينية، تكبدت أسواق المال الصينية التي تشعر بقلق كبير من الشلل الذي أصاب الأسواق خسائر كبيرة.

وكانت الصين قد أعلنت حاجتها للمزيد من الأقنعة الواقية. حيث قالت المتحدثة باسم الخارجية الصينية هوا شونيانغ: "ما تحتاجه الصين بشكل عاجل هو أقنعة طبية، وسترات ونظارات وقاية".

وبعد عشرة أيام من الحجر الصحي على مدينة يوهان بؤرة الفيروس الذي انتقل إلى 24 بلدا، أعلنت اللجنة الوطنية للصحة حصيلة جديدة بلغت 361 وفاة، وسجلت يوم أمس الأحد فقط 57 حالة.

وفي الصين القارية (بدون هونغ كونغ وماكاو)، أصبح عدد الوفيات بسبب هذا الفيروس أكبر من عدد الذين سقطوا في وباء فيروس سارس الذي أودى بحياة 349 شخصا في 2002-2003.

وتشكل وفاة 57 مريضا في يوم واحد أكبر حصيلة منذ بداية الوباء في ديسمبر الماضي، وارتفع عدد الإصابات المؤكدة خلال عشرة أيام إلى 17 ألفاً ومئتي شخص في الصين وتجاوز إلى حد كبير عدد الذين أصيبوا بفيروس سارس الذي أودى بحياة 774 شخصاً معظمهم في الصين القارية وهونغ كونغ.

وسجلت معظم الإصابات والوفيات في مدينة ووهان ومقاطعة هوباي التي تقع فيها وباتت مع سكانها البالغ عددهم 56 مليون نسمة، مقطوعة عن العالم منذ 23 يناير الماضي.

كلمات دالة:
  • الصين،
  • فيروس كورونا ،
  • سارس
طباعة Email
تعليقات

تعليقات