البنتاغون: إصابة 34 عسكريا أمريكيا بارتجاج في المخ إثر الضربات الإيرانية

أعلنت وزارة الدفاع الأميركية "البنتاغون"، الجمعة، عن إصابة 34 عسكريا بارتجاج في المخ، من جراء الهجوم الصاروخي الذي شنته إيران على قاعدتين في العراق، في الثامن من يناير الجاري.

وأوضح المتحدث باسم البنتاغون، جوناثان هوفمان، في تصريح للصحفيين، أن ثمانية عسكريين نقلوا في وقت سابق إلى ألمانيا قبل استئناف رحلتهم إلى الولايات المتحدة.

كان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نفى في تصريح صحفي بسويسرا، أن تكون تلك الإصابات خطيرة ، قائلا إن الأمر "مجرد صداع".

وذكرت تقارير أمريكية، أن وزارة الدفاع قد تنشر منظومة الدفاع الجوي "باتريوت" في العراق، لتوفير حماية أكبر لجنودها، وذلك بعد الهجمات الصاروخية الإيرانية، التي استهدفت قواعد أمريكية في البلاد.

يذكر أنه في 8 يناير الجاري، قامت إيران بقصف قاعدتين عسكريتين أمريكيتين في العراق، ردا على مقتل قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني، قاسم سليماني، في ضربة جوية قرب مطار بغداد في الثالث من الشهر ذاته.

وبدأ الفصل الأحدث من التوتر بين واشنطن وطهران على الأراضي العراقية، في أواخر ديسمبر الماضي، بعدما أسفر هجوم صاروخي منسوب لميليشيات مدعومة من إيران، عن مقتل متعاقد أمريكي، في قاعدة عسكرية تضم قوات أجنبية، في كركوك شمالي العراق.

وحينما ردت واشنطن بقصف أوقع 15 قتيلا من ميليشيات حزب الله العراقي، تعرضت السفارة الأمريكية في بغداد لهجوم واقتحام واسعين، في خطوة اعتبرتها واشنطن تطاولا من إيران.

وأعلنت واشنطن مقتل سليماني، عقب أحداث السفارة، وقالت إن القائد العسكري البارز كان يرتب مزيدا من الهجمات ضد مصالح الولايات المتحدة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات