العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    بكين: نحن والعالم لا نعترف إلا بـ «صين واحدة»

    أكدت بكين أنها لن تغير موقفها بأن تايوان إقليم تابع لها، وأن العالم لن يعترف مطلقاً إلا «بصين واحدة»، وذلك عقب إعادة انتخاب الرئيسة تساي إينغ وين، وإعلانها أنها لن تخضع لتهديدات الصين. وهيمنت على الحملة الانتخابية قضيتا تعزيز الصين جهودها لجعل تايوان تقبل حكمها بموجب نموذج (بلد واحد ونظامان) والاحتجاجات المناهضة للحكومة في هونغ كونغ.

    وفازت تساي بأغلبية ساحقة بفترة جديدة مدتها أربع سنوات، كما حقق أيضاً حزبها الديمقراطي التقدمي أغلبية في البرلمان. وقالت تساي إن «الديمقراطية والحرية هي فعلاً أغلى ما تمتلكه تايوان وأساس شراكة تايوان والولايات المتحدة على المدى البعيد».

    تعاون ومحادثات

    وتعهدت تساي بزيادة التعاون مع الولايات المتحدة بشأن قضايا تتراوح بين الدفاع والاقتصاد. وكانت تساي دعت، أول من أمس، إلى استئناف المحادثات مع الصين، ولكنها قالت إنها تأمل بأن تفهم بكين أن تايوان وشعبها لن يخضعا للتخويف.

    وقالت وزارة الخارجية الصينية رداً على التصويت، إن تايوان شأن داخلي صيني. وأضافت الوزارة في بيان: «بصرف النظر عن التغييرات التي تحدث في الوضع الداخلي في تايوان، لن تتغير الحقيقة الأساسية المتعلقة بعدم وجود سوى صين واحدة في العالم، وأن تايوان جزء من الصين».

    وقالت إن الحكومة الصينية لن تغير موقفها المتمسك بمبدأ «صين واحدة» ومعارضة استقلال تايوان. وأضافت أن «الإجماع العام للمجتمع الدولي المتمسك بمبدأ صين واحدة لن يتغير أيضاً». وقالت إن الصين تأمل أن يفهم العالم ويدعم «القضية العادلة» للشعب الصيني للاعتراض على الأنشطة الانفصالية «وتحقيق الوحدة الوطنية».

    طباعة Email