عمليات الحزب مموّلة عن طريق أنشطة إجرامية عالمية

البرلمان الألماني يوصي بحظر حزب الله

■ البرلمان الألماني خلال جلسة التصويت على حظر حزب الله | من المصدر

أوصى البرلمان الألماني، أمس، بأغلبية كبيرة، الحكومة بحظر أنشطة حزب الله الإرهابي بشكل كامل في الأراضي الألمانية.

وصوّتت الكتل البرلمانية للاتحاد المسيحي «يمين وسط - حاكم»، والحزب الاشتراكي الديمقراطي «يسار وسط - مشارك في الحكومة»، والحزب الديمقراطي الحر «يمين وسط» لمصلحة القرار الذي يوصي الحكومة الفيدرالية بحظر أنشطة حزب الله بشكل كامل في الأراضي الألمانية.

وكانت الكتل البرلمانية للاتحاد المسيحي والحزب الاشتراكي الديمقراطي والحزب الديمقراطي الحر قدمت مشروع القرار الذي صوّت عليه البرلمان في 13 ديسمبر الجاري.

وإضافة إلى التوصية بالحظر، يطالب مشروع القرار أيضاً بمراقبة أنشطة أنصار حزب الله في ألمانيا، ووضعهم تحت طائلة القانون، ومكافحة عمليات غسيل الأموال، وجمع التمويل للعمليات الإرهابية التي يقوم بها الحزب في الأراضي الألمانية.

وفي وقت سابق من يوم أمس، قال الناطق باسم الكتلة البرلمانية للاتحاد المسيحي، ماتيس ميدلبرغ: «من غير المقبول شن حزب الله حرباً إرهابية في الشرق الأوسط»، مضيفاً: «عمليات الحزب مموّلة عن طريق أنشطة إجرامية عالمية».

وتابع: «نطالب الحكومة الفيدرالية بحظر كل أنشطة حزب الله في ألمانيا، ومعاقبة عناصره المخالفة للقانون». وأضاف: «يجب وضع حزب الله على لائحة الإرهاب الأوروبية»، مضيفاً: «هذه الخطوة ستجمّد أموال وأصول حزب الله في أوروبا».

وأردف قائلاً: «الواقع السياسي في لبنان معقّد، ومع ذلك لا ينبغي أن يمنعنا ذلك من تنفيذ حكم القانون في ألمانيا، لمعالجة الأنشطة الإجرامية والإرهابية لحزب الله».

وفي تقرير نشرته أواخر الشهر الماضي، قالت مجلة «دير شبيغل» الألمانية الموثوقة إن الحكومة الألمانية تخطط لحظر الميليشيا اللبنانية، بعد أن وافقت وزارات الخارجية والداخلية والعدل على الخطوة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات