حزب تركي ثانٍ يتحدى أردوغان

أرشيفية

يستعد علي باباجان، نائب رئيس الوزراء التركي الأسبق أحمد داود أوغلو، إلى إطلاق حزب جديد، في تحدٍ للرئيس التركي رجب طيب أردوغان وحزب العدالة والتنمية الحاكم.

وذكرت صحيفة «جمهوريت» التركية، أمس، أنه سيتم الكشف عن موعد تأسيس الحزب الجديد الذي سيقوده علي باباجان، في 31 ديسمبر الجاري، على أن يتم تدشينه رسمياً منتصف يناير المقبل.

ويأتي استعداد باباجان لإطلاق حزبه الجديد، بعد أيام من إعلان داود أوغلو عن حزبه الجديد في 13 ديسمبر الجاري تحت اسم «المستقبل».

ونقلت الصحيفة عن فريق باباجان القول إنه تم إرجاء الكشف عن الحزب الجديد إلى مطلع العام الجديد، من أجل تجنب خلق انطباع بخوض الأحزاب الجديدة سباقاً تنافسياً على الساحة السياسية.

ويواصل القائمون على حزب باباجان اجتماعاتهم من أجل اختيار الهيئة التأسيسية للحزب، ومن بينهم النائب المستقيل من حزب العدالة والتنمية الحاكم، مصطفى ينر أوغلو.

وقال باباجان في أول مقابلة تلفزيونية تُجرى معه منذ استقالته من حزب العدالة والتنمية الشهر الماضي، إن تركيا في «نفق مظلم»، محذراً من مخاطر «حكم الفرد الواحد»، حسبما نقلت صحيفة «زمان» التركية.

ويأتي ظهور أحزاب بقيادة حلفاء أردوغان الذين تحولوا إلى خصوم، في الوقت الذي تكافح فيه حكومة حزب العدالة الركود الاقتصادي وارتفاع معدل البطالة في البلاد.

وفقد حزب العدالة والتنمية الحاكم السيطرة على مدن رئيسية، مثل إسطنبول وأنقرة في الانتخابات البلدية التي عقدت هذا العام.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات