بوتين يدعو لمضاعفة الجهود لضمان عدم تغير المناخ بشكل دراماتيكي

■ بوتين متحدثاً خلال مؤتمره الصحافي السنوي في موسكو | أ.ب

اعتبر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن لا أحد يعرف أسباب التغير المناخي، في تصريحات تشكك فيما إذا كان الاحتباس الحراري من صنع الإنسان.

مؤكداً أنه يمكن أن يكون نتيجة عمليات كونية. وقال بوتين للصحافيين في مستهل مؤتمره الصحافي السنوي بمناسبة نهاية العام «لا أحد يعرف أسباب التغير المناخي».

وأضاف «نعرف أنه في تاريخ الأرض كانت هناك فترات من ارتفاع الحرارة وانخفاضها، ويمكن أن يتعلق ذلك بعمليات في الكون».

وأضاف أن «زاوية صغيرة في محور دوران الأرض أو مدارها حول الشمس يمكن أن تدفع العالم نحو تغيرات مناخية خطيرة».

إلا أن بوتين أقر بأن الاحتباس الحراري هو قضية مهمة وقال «علينا أن نبذل أقصى الجهود لضمان عدم تغير المناخ بشكل دراماتيكي».

وفيما تشهد موسكو طقساً دافئاً غير معتاد في شهر ديسمبر، قال بوتين إن وتيرة الاحتباس الحراري في روسيا هي «أعلى بـ2.5% من أي مكان آخر في العالم». وأضاف «بالنسبة لبلدنا هذه العملية خطيرة للغاية.. وسنبذل الجهود لتقليص تبعاتها على بلادنا».

وأكد أن انبعاثات الكربون في روسيا هي أقل بكثير من مثيلاتها في الدول الغربية، وأن بلاده تفي بالتزاماتها بموجب اتفاق باريس للمناخ.

وقال إن التغير المناخي يشكل خطراً خاصاً على المناطق الروسية التي شيدت فيها المباني على الجليد السرمدي و«الذي يمكن أن يتسبب ذوبانه بتبعات كبيرة جداً».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات