الشرطة اليونانية تطلق الغاز المسيل للدموع على مهاجرين

أرشيفية

أعلن مسؤولون أن الشرطة اليونانية أطلقت الغاز المسيل للدموع أمس على مهاجرين يحتجون على ظروف احتجازهم ومعيشتهم في مخيم لجوء بجزيرة ساموس في شمال بحر إيجة.

وقال مسؤول بالشرطة إن نحو 300 شخص أغلبهم أفارقة احتشدوا خارج المخيم في بلدة فاتي، مطالبين بالسماح لهم بمغادرة الجزيرة. وأضاف أن اشتباكات قصيرة وقعت بين الشرطة والمحتجين.

ويتسع المخيم لنحو 650 شخصاً، لكنه يستوعب أكثر من طاقته بكثير مثل معظم مخيمات اللاجئين في اليونان.

ودائماً ما وجهت منظمات حقوق الإنسان انتقادات إلى اليونان، التي كانت البوابة الرئيسية لتدفق أكثر من مليون لاجئ على الاتحاد الأوروبي خلال عامي 2015 و2016 بشأن تعاملها مع أزمة الهجرة والمخيمات المكتظة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات