الكونغرس يصوّت على مصير ترامب.. وبيلوسي: يشكل تهديداً لأمريكا

بدأ مجلس النواب الأمريكي أمس، جلسة تاريخية للتصويت على اتهام الرئيس دونالد ترامب باستغلال سلطاته، الأمر الذي قد يجعله ثالث رئيس للولايات المتحدة يواجه المساءلة وربما العزل، ليصبح ثالث رئيس أمريكي يواجه المساءلة.

وذلك في إجراء غير معتاد للتدقيق في سلطات الرئيس منصوص عليه في الدستور الأمريكي، ولا يطبق سوى على المسؤولين التنفيذيين الذين يرتكبون «جرائم وجنحاً خطيرة». ولم يُعزل أي رئيس بموجب ذلك الإجراء.

وأكدت رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي، أن ترامب يشكل «تهديداً مستمراً» للأمن القومي بشكل لم يترك للديمقراطيين «أي خيار» سوى إطلاق إجراءات عزله. وعند بدء نقاش في مجلس النواب حول عزل الرئيس، قالت بيلوسي:

«من المأسوي أن تصرفات الرئيس الطائشة جعلت من الضروري البدء بإجراءات العزل». وأضافت «ما نناقشه اليوم هو الحقيقة الراسخة بأن الرئيس انتهك الدستور. ومن المؤكد كحقيقة أن الرئيس يمثل تهديداً مستمراً لأمننا القومي ونزاهة انتخاباتنا».

وكانت رئيسة مجلس النواب الأمريكي قد افتتحت المداولات بشأن التهمتين اللتين يواجههما ترامب في إطار مساءلته، وذلك قبل التصويت عليهما.

وقالت بيلوسي: «افتتح بكل أسف المداولات بشأن مساءلة رئيس الولايات المتحدة. وإذا لم نتحرك الآن فسيكون ذلك إهمالاً في أداء واجبنا». وأضافت أن ترامب استغل سلطته للحصول على منفعة سياسية شخصية على حساب الأمن القومي الأمريكي، وأنه شرع في حملة لم يسبق لها مثيل من تحدي الكونغرس، وعرقلة عمله، بعد انكشاف أمر مخالفاته».

وبدأ مجلس النواب مداولات مساء أمس، قبل تصويت تاريخي على اتهام ترامب بإساءة استغلال سلطاته وعرقلة عمل الكونغرس، الأمر الذي قد يجعله ثالث رئيس للولايات المتحدة يواجه المساءلة وربما العزل.
والتصويت سيفضي إلى محاكمة ترامب، الشهر المقبل، أمام مجلس الشيوخ، وسيقوم خلالها أعضاء مجلس النواب بدور الادعاء.

ويهيمن على مجلس الشيوخ الجمهوريون الذين لم يبدوا اهتماماً يذكر بعزل الرئيس من منصبه. ويتهم ديمقراطيو مجلس النواب ترامب باستغلال سلطاته بمطالبة أوكرانيا بالتحقيق مع جو بايدن النائب السابق للرئيس والأوفر حظاً لنيل ترشيح الديمقراطيين في انتخابات الرئاسة عام 2020. ويواجه ترامب كذلك اتهاماً بعرقلة تحقيق الكونغرس في تلك المسألة.
 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات