تحضّر لأكبر مناورة في أوروبا منذ 25 عاماً

أمريكا تطلب من مجلس الأمن مناقشة التجارب الصاروخية لكوريا الشمالية

أعلن مسؤول بوزارة الخارجية الأمريكية أمس، أن الولايات المتحدة ستطلب من مجلس الأمن الدولي هذا الأسبوع مناقشة التجارب الصاروخية التي أجرتها كوريا الشمالية في الآونة الأخيرة و«احتمال أن يكون هناك استفزاز تصعيدي من جانب جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية».

ولم يتضح بعد متى سينعقد مثل هذا الاجتماع وما إذا كان علنياً.

من جهة ثانية يستعد الجيش الأمريكي لأكبر عملية انتشار في أوروبا منذ 25 عاماً، بإرساله العام المقبل 20 ألف عسكري إضافي للمشاركة في تمارين تهدف لـ«إظهار قوته العسكرية» بمواجهة الخصوم مثل روسيا، كما أكد أمس، الجنرال كريستوفر كافولي.

وينضم إلى هؤلاء 9 آلاف عسكري أمريكي منتشرين في أوروبا أصلاً، للمشاركة في تمارين «ديفندر يوروب 20» العسكرية، والتي سيبلغ العدد الإجمالي للمشاركين فيها 37 ألف عسكري من الحلفاء.

وتجري المناورات بين مايو ويونيو في عشرة بلدان أوروبية، وفق ما أكد كافولي القائد العام للقوات البرية الأمريكية في أوروبا، لمجموعة من الصحافيين في البنتاغون.

وسيُرسل في مرحلة أولى في فبراير جنود ومعدات من أجل نشر 13 ألف قطعة من التجهيزات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات