كوريا الشمالية تحذر ترامب من انتقاد زعيمها مجدداً

ترامب وكيم جونج أون خلال قمة سابقة | أرشيفية

حذرت مسؤولة كبيرة في كوريا الشمالية أمس الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من وصف الزعيم كيم جونج أون مجدداً بأنه «رجل الصواريخ» وقالت إن من شأن ذلك أن يمثل «تحدياً في غاية الخطورة» يُذّكر بما جرى قبل عامين.

وكانت تشوي سون هوي، نائبة وزير الخارجية الكوري الشمالي، التي نقلت عنها وكالة الأنباء المركزية الكورية هذا التصريح، تشير إلى فترة تصاعد حدة التوتر بين واشنطن وبيونغيانغ.

وكان ترامب قال يوم الثلاثاء إنه ما زال يثق بزعيم كوريا الشمالية لكنه أشار إلى أن كيم «يحب إطلاق الصواريخ».

من جهتها، أكدت الصين أنها لا تشكل تهديداً على دول أخرى، وقالت إنها «قوة سلمية» بعد أن وقعت الدول الأعضاء في حلف شمال الأطلسي «الناتو» بياناً تطرق لأول مرة إلى «التحديات» التي تمثلها بكين. وقالت الناطقة باسم وزارة الخارجية الصينية، هوا تشون ينغ،أمس، إن «نمو قوة الصين هو نمو القوة السلمية» و«ليس هناك بالضرورة صلة بين التهديد وحجم الدولة».

وأضافت في مؤتمر صحافي دوري: «إن أكبر تهديد يواجهه العالم اليوم هو الأحادية والإجراءات التنمرية»، في إشارة مبطنة إلى الولايات المتحدة، وتابعت أنه «حتى حلفاء الولايات المتحدة تضرروا»، وفق ما نقلت «فرانس برس».

وكان الأمين العام للناتو، ينس ستولتنبرغ، قال أول من أمس، إن على الحلف أن يواجه تزايد قدرات الصين العسكرية التي تشتمل على صواريخ يمكن أن تصل إلى أوروبا والولايات المتحدة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات