وزير التجارة الأمريكي يشن هجوماً على «هواوي»

ترامب ينتقد خط الغاز الروسي الألماني

انتقد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مشروع خط الغاز الروسي الألماني «نورد ستريم 2 ـ تيار الشمال2»، محذراً من أن دول أوروبا وألمانيا بشكل خاص قد تصبح رهينة لدى موسكو بسبب اعتمادها الزائد على إمدادات الطاقة الروسية.

وقال الرئيس الأمريكي في العاصمة البريطانية لندن، في حضور المستشارة الألمانية انجيلا ميركل، إن بلاده تحتفظ لنفسها بحق فرض عقوبات أخرى على خط الغاز الروسي الألماني. مضيفاً «لم نقرر هذا بعد بشكل فعلي»، وتابع «لكنه مشكلة يتعين على ألمانيا حلها».

وترى الولايات المتحدة في المشروع خطراً على أمن الطاقة، ولذا فإن احتمال فرض عقوبات مطروح منذ فترة طويلة. وثمة تكهنات أفادت بأن من الممكن المصادقة على عقوبات بحلول نهاية العام.

وكانت إحدى لجان مجلس الشيوخ الأمريكي قد أقرت في شهر يوليو الماضي مشروع قانون يستهدف فرض عقوبات على الشركات والأفراد المتعاملين مع خط أنابيب الغاز «نورد ستريم 2».

وفي سياق آخر، رفض وزير التجارة الأمريكي ويلبور روس تحديد أي موعد نهائي للتوصل لاتفاق تجارة مع الصين، وشن هجوماً جديداً على عملاق الاتصالات «هواوي»، مما يزيد من انحسار الآمال في وضع نهاية لحرب تجارية مستمرة منذ 17 شهراً أبطأت النمو العالمي.

وقال روس في مقابلة مع «رويترز» إن التوصل إلى اتفاق تجارة مع الصين يكون في صالح الولايات المتحدة أهم من التعجل وإبرام اتفاق بحلول نهاية العام الحالي أو حتى العام المقبل.

وأضاف أن أكبر اقتصادين في العالم ما زالا بحاجة للعمل على تفاصيل تتعلق بشراء الصين منتجات زراعية وبعض المسائل الهيكلية وآلية إنفاذ من أجل توقيع اتفاق تجارة مؤقت كان الرئيس دونالد ترامب يأمل في إتمامه الشهر الماضي. وفي مقابلة أوسع خلال زيارة إلى نيويورك، قال روس «النقطة التي كان يحاول توضيحها هي أننا بحاجة لاتفاق ملائم، وسواء جاء في ديسمبر الجاري أو في ديسمبر المقبل أو أي موعد آخر فإن ذلك أقل أهمية بكثير من التوصل لاتفاق ملائم».

وهاجم الوزير الأمريكي «هواوي» قائلاً إن الشركة الصينية التي وضعتها الحكومة الأمريكية على قائمة سوداء في مايو تشجع مورديها على انتهاك القانون الأمريكي من خلال إبلاغهم بأن ينقلوا عملياتهم إلى خارج البلاد لتفادي العقوبات الأمريكية.

وعلى صعيد متصل، أقر البرلمان الياباني الصفقة التجارية الجديدة مع الولايات المتحدة، في خطوة تلغي التعريفات على المنتجات الزراعية والصناعية بين البلدين.

وقام مجلس المستشارين في اليابان، بتمرير الصفقة الجديدة بعد أن قام مجلس النواب بالموافقة عليها في الشهر الماضي. وكانت الصفقة قد تم الاتفاق عليها من قبل مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ورئيس الوزراء الياباني شينزو آبي في وقت سابق من العام.

وبموجب الصفقة، من المقرر خفض التعريفات الجمركية بين البلدين بدايةً من العام المقبل.

وتمهد الصفقة الجديدة الطريق أمام تصدير المنتجات الزراعية الأمريكية كونها ستدفع اليابان إلى خفض أو إلغاء التعريفات على فاتورة بقيمة 7.2 مليارات دولار. وفي المقابل، من المقرر أن تقوم الولايات المتحدة بدورها بخفض أو إزالة الرسوم على المنتجات الصناعية اليابانية مثل معدات التصنيع وقطع غيار مكيفات الهواء.

 

«سخرية» تلغي مؤتمراً للرئيس الأمريكي

ألغى الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، على نحو مفاجئ مؤتمراً صحفياً كان من المقرر أن يعقده أمس في ختام قمة «الناتو». ووفقاً لما نشرته «سي إن بي سي»، غرد ترامب عدة تغريدات عبر «تويتر»، جاء في إحداها: «عندما تنتهي اجتماعات اليوم، سأعود إلى واشنطن. لن نعقد مؤتمراً صحفياً عند انتهاء اجتماعات الناتو». وجاء هذا الإلغاء المفاجئ بعد ساعات من مقطع فيديو حقق انتشاراً واسعاً ظهر فيه رئيس الوزراء الكندي، جاستن ترودو، في أحد أروقة اجتماعات «الناتو»، حيث كان يسخر ضاحكاً من ترامب، بينما يقف معه ويشاركه بالضحك نظيره البريطاني بوريس جونسون؛ الهولندي مارك روته؛ والرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات