مبررات

قصة ملفقة عن ترامب تطيح بصحافي من «نيوزويك»

فصلت مجلة «نيوزويك» الأمريكية الشهيرة صحافياً من العمل، والسبب زيارة الرئيس دونالد ترامب إلى أفغانستان.

كان المحرر قد نشر قصة ملفقة عن ترامب، ذكر فيها أنه سيقضي عيد الشكر في التغريد ولعب الغولف، بدلاً من ذكر زيارة ترامب للقوات الأمريكية في أفغانستان. ونشرت القصة يوم الخميس قبل أن تصبح زيارة ترامب علنية.

لكن ذلك لم يعطِ المبررات الكافية لإبقاء المحرر على رأس عمله، فقد ذكرت إدارة المجلة في توضيح أنه: «تم تصحيح القصة، ولكن تم إنهاء عمل الصحافي المسؤول».

وأكدت المجلة: «سنستمر في مراجعة عملياتنا، وإذا لزم الأمر سنتخذ إجراءات أخرى».

وغرد نجل الرئيس الأمريكي، جونيور قائلاً: «الأخبار الكاذبة ستظل كاذبة»، ونشر صورة مرفقة من الخبر الأول الذي نشرته المجلة الأمريكية على موقعها بالإنترنت.

وأعاد ترامب تغريد ما نشره ابنه وكتب: «أعتقد أن نيوزويك كانت في إجازة».

ووفقاً للسكرتيرة الصحافية للبيت الأبيض، ستيفاني غريشام، فإن بعض مسؤولي البيت الأبيض فقط كانوا على علم برحلة ترامب لأفغانستان، التي كانت سرية لأسباب أمنية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات