إيران تبدأ بناء الوحدة الثانية بمحطة بوشهر النووية

أطلقت طهران وموسكو، أمس، مرحلة جديدة من أعمال البناء الخاصة بمفاعل ثان في بوشهر، في المحطة الكهربائية الوحيدة في إيران التي تعمل بالطاقة النووية.

وقام علي أكبر صالحي نائب الرئيس الإيراني ورئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية، مع الكسندر لوكشين المدير المساعد لوكالة روساتوم النووية الروسية، بوضع حجر الأساس لهذا المفاعل في بوشهر في جنوب غرب إيران. وتتضمن خطة المنظمة الإيرانية للطاقة الذرية بناء مفاعل ثالث لاحقاً في بوشهر.

وقال صالحي «بحلول العام 2027 أو 2028 وبعد الانتهاء من الأعمال سنصل إلى إنتاج 3000 ميغاوات من الكهرباء عبر الطاقة النووية».

وكانت إيران وروسيا أعلنتا هذا المشروع رسميا في الثاني من نوفمبر 2017 على هامش زيارة قام بها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لطهران.

واستنادا إلى الاتفاق الدولي حول الملف الإيراني الذي تم التوصل إليه عام 2015 في فيينا، على روسيا تسليم إيران الوقود الذي تحتاج إليه لتشغيل المفاعلات الكهربائية النووية.

في سياق آخر، قالت وزارة الخارجية الإيرانية إنه لم يعرف بعد مكان الضابط السابق بمكتب التحقيقات الاتحادي روبرت ليفنسون، المفقود منذ زيارته لجزيرة كيش الإيرانية في عام 2007، ونفت تقريراً عن أن طهران رفعت دعوى جنائية ضده. واختفى ليفنسون أثناء رحلة للجزيرة الواقعة في الخليج العربي. ونفى المسؤولون الإيرانيون مراراً أي معرفة باختفائه أو بمكانه.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات