بريطانيا: تقليص طهران التزاماتها النووية تهديد لأمننا القومي

إيران تعلن المرحلة الرابعة من «التقليص» وأوروبا تدعوها للتراجع

أرشيفية

ذكر وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب، أمس، أن قرار إيران اتخاذ خطوة جديدة لتقليص التزاماتها باتفاق نووي تاريخي يعود لعام 2015 يشكل تهديداً للأمن القومي لبلاده.

وقال راب «أفعال إيران الأخيرة تتعارض بوضوح مع الاتفاق النووي وتشكل تهديداً لأمننا القومي». وأضاف «نريد إيجاد سبيل للمضي قدماً عبر حوار دولي بناء لكن يتعين على إيران التقيد بالالتزامات التي تعهدت بها ومعاودة الانصياع الكامل (للاتفاق) على وجه السرعة».

وعبّر الاتحاد الأوروبي عن قلقه إزاء إعلان إيران استئناف أنشطتها النووية، فيما حضت باريس طهران على العودة عن قراراتها بعدما أعلنت الأخيرة أنها ستبدأ ضخ الغاز في أجهزة طرد مركزي بمنشأة فوردو.

وقال الرئيس الإيراني حسن روحاني، أمس، إن إيران ستبدأ ضخ الغاز في أجهزة طرد مركزي بمنشأة فوردو تحت الأرض لتخصيب اليورانيوم في إعلان يضيف مزيداً من التعقيد على الجهود الأوروبية لإنقاذ الاتفاق النووي الموقع في 2015.

ومن شأن ضخ غاز اليورانيوم في تلك الأجهزة أن يسمح بإنتاج اليورانيوم المخصب الذي يحظره الاتفاق في هذه المنشأة. وقال روحاني في كلمة بثها التلفزيون الرسمي على الهواء مباشرة «اعتباراً من الأربعاء سيتم ضخ الغاز في أجهزة الطرد المركزي في فوردو في إطار المرحلة الرابعة لتقليص التزاماتنا بالاتفاق النووي».

ودعت فرنسا إيران إلى العدول عن قراراتها الأخيرة بتقليص التزاماتها في إطار الاتفاق النووي. وقالت أنييس فون دير مول الناطقة باسم وزارة الخارجية الفرنسية «إعلان إيران في الخامس من نوفمبر بأنها تزيد من قدرات تخصيب اليورانيوم يتعارض مع اتفاق فيينا الذي يحد بشدة من الأنشطة في هذا المجال».

وأضافت «ننتظر مع شركائنا التقرير المقبل من الوكالة الدولية للطاقة الذرية بشأن إعلانات إيران وأفعالها». وحضت الناطقة إيران على «التطبيق الكامل لالتزاماتها والتعاون التام مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية بموجب الاتفاق النووي والتزاماتها النووية الأخرى».

صالحي: تخصيب 5 % بمنشأة فوردو

ذكر رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية علي أكبر صالحي أن طهران ستبدأ، اليوم (الأربعاء)، تخصيب اليورانيوم إلى نسبة خمسة في المئة بمنشأتها النووية تحت الأرض في فوردو، مضيفاً إن بلاده لديها قدرة على تخصيب اليورانيوم إلى 20 في المئة إذا لزم الأمر.

ونقلت وكالة أنباء الطلبة عن صالحي قوله «غداً سنخصب اليورانيوم إلى خمسة في المئة بفوردو... لدينا الآن ما يكفي من اليورانيوم المخصب حتى 20 في المئة لكن يمكننا إنتاجه إذا اقتضت الضرورة».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات