العاصمة الهندية تعاني أسوأ موجة تلوث هواء هذا العام

■ هندوس في مياه نهر يامونا خلال احتفال ديني في نيودلهي | رويترز

بلغ تلوث الهواء في نيودلهي والمناطق المحيطة بها أسوأ مستوياته حتى الآن هذا العام، أمس الأحد، وكانت السلطات في أكثر عواصم العالم تلوثاً قد أعلنت بالفعل حالة طوارئ صحية وأمرت بإغلاق المدارس.

وزاد مؤشر جودة الهواء الذي يقيس مستوى الجزيئات الدقيقة في الجو (بي.إم 2.5) إلى أكثر من 900، وذلك بفارق كبير عن حد الخمسمئة الذي يصنف بأنه «أكثر من خطير».

وإلى جانب الضرر الذي يلحقه التلوث بأكثر من 40 مليون شخص يقيمون في محيط العاصمة، أدى التلوث الشديد إلى تحويل مسار أكثر من 30 رحلة طيران من مطار دلهي بسبب ضعف الرؤية.

وبدت الشوارع مهجورة، إذ آثر عدد كبير من الناس البقاء في منازلهم بدلاً من التعرض للهواء الملوث.

وقال أرفيند كيجريوال رئيس وزراء دلهي على تويتر: «التلوث بلغ مستويات غير محتملة في شمال الهند».

وحذرت هيئة مراقبة البيئة الحكومية من أن التحسن ليس وارداً خلال يوم أو يومين، إذ إن الرطوبة الناجمة عن أمطار خفيفة غير متوقعة الليلة الماضية فاقمت حالة التلوث، فضلاً عن حرق المزارعين للقش في ولايات مجاورة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات